التخطي إلى المحتوى
أقباط الوادي الجديد يواصلون الاحتفال بأسبوع الآلام

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يواصل أقباط الوادي الجديد، احتفالاتهم المختلفة بأسبوع الآلام الذي بدأ بأحد الشعانين أو أحد السعف، وينتهى يوم الأحد المقبل بعيد القيامة المجيد ويليه شم النسيم، حيث شهدت كنائس الوادى الجديد إقامة قداس اليوم الجمعة، والمعروف بالجمعة الحزينة أو الجمعة العظيمة لأداء الصلوات وإقامة القداسات والطقوس الكنسية المختلفة، وذلك بحضور نسبة 25% فقط من إجمالى العدد الاجمالى الذي تسعه كل كنيسة تابعة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالوادى الجديد، بجانب التباعد الإجتماعى والإلتزام بكافة الإجراءات الإحترازية والوقائية لضمان عدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وترأس الأنبا أرسانيوس أسقف كنائس الوادي الجديد والواحات قداس الجمعة الحزينة بكنيسة العذراء مريم بالخارجة التابعة لإيبارشية الوادى الجديد، بمعاونة الآباء الكهنة والقساوسة وتكررت القداسات والطقوس القبطية بكنيستي مارجرجس بالداخلة ومارمينا بالفرافرة.

وفي نفس السياق شددت مديرية أمن الوادي الجديد على تأمين كنائس المحافظة أثناء قداس الجمعة الحزينة وبالأخص كنيسة العذراء مريم بالخارجة بمقر مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالخارجة، حيث تم تعزيز الأفراد الشرطية بمحيط الكنائس إلى جانب توفير مدرعات وعدد آخر من سيارات الإطفاء، بالإضافة إلى تواجد خبراء المفرقعات بكل كنيسة للتمشيط المستمر لضمان توفير المناخ الآمن للأقباط أثناء أداء الصلوات والقداس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *