التخطي إلى المحتوى
ارتفاع عوائد السندات وجني الأرباح يهبط بأسهم أوروبا

أغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة الخميس 29 ابريل، رغم ارتفاع البنوك إلى أعلى مستوياتها في 14 شهرا بفضل أرباح ربع سنوية قوية، إذ دفع ارتفاع عوائد سندات منطقة اليورو بعض المستثمرين إلى البيع لجني الأرباح بعد بلوغ مستويات شبه قياسية.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% إلى 438.77 نقطة، مبتعدا أكثر عن ذروته القياسية 443.61 نقطة المسجلة الأسبوع الماضي.

وعزا المتعاملون التراجع إلى جني أرباح بعد “نتائج مذهلة”.

وكان ستوكس 600 صعد إلى ذرى قياسية توقعا لموسم نتائج قوي، فضلا عن التفاؤل حيال برنامج لقاحات كورونا.

وكانت أسهم البنوك هي الأفضل أداء اليوم، بعد أن قدم ستاندرد تشارترد مساهمته في سلسلة تقارير النتائج القوية هذا الأسبوع، وهو ما شمل أسماء مثل HSBC وسانتاندير.

وتدعم القطاع بقفزة في عوائد سندات منطقة اليورو، بعد بيانات أفضل من المتوقع للنمو الأميركي والتضخم الألماني، مما يعزز فرص تقليص التحفيز المقدم من البنوك المركزية.

وارتفعت أيضا عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى ذروتها في أسبوعين.

ولكن صعود العوائد ضغط على قطاعات أوروبية أخرى، لاسيما الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية والتي ارتفعت هذا العام.

ونزلت أسهم شركات السفر والترفيه، الأفضل أداء في أوروبا هذا العام، 0.7% لتنزل عن مستويات قياسية مرتفعة.

وتصدرت أسهم شركات السيارات خسائر اليوم ليهبط مؤشر القطاع 2.6% بعد أن قالت فورد الأمريكية إن نقص أشباه الموصلات العالمي قد يقلص إنتاج الربع الثاني من العام بمقدار النصف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *