التخطي إلى المحتوى
استقبلنا أكثر من 8 ألف شكاوي في مجال الصحة

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، موقف تلقي ورصد واستجابة الجهات الحكومية لشكاوى المواطنين المسجلة على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، خلال شهر مارس 2021، وذلك في تقرير تلقاه من الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة.

وكشف الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة، عن جهود المنظمة، والتي تضمنت شكاوى الخدمات الطبية والصحية؛ حيث تلقت ورصدت المنظومة 8577 شكوى واستغاثة في مجال الصحة خلال الشهر، وتم فحصها ودراستها وتوجيهها للجهات المعنية، إذ كان من بينها 522 شكوى واستغاثة تتطلب تدخلًا طبيًا سريعًا بمختلف التخصصات الطبية، ومنها جراحات المخ والأعصاب، وتوفير أسرّة عناية مركزة وحضانات للأطفال الرضّع، وجراحات التجميل والأورام والعظام، وجراحات ومناظير الجهاز الهضمي النادرة، وقسطرة القلب، والقسطرة المخية، وجراحات تصليح التشوهات نتيجة عيوب خلقية بالأطفال وحديثي الولادة، وتوفير العلاج اللازم لمرضى الأورام (علاج كيمائي وهورموني).

وأكد أن هذه الشكاوى والاستغاثات لاقت استجابات سريعة من القيادات المعنية بأجهزة وهيئات وزارتي الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، كما كان للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية دور في تحقيق استجابات سريعة لحالات المصابين التي تطلبت تعامل المستشفيات الجامعية معها، بالإضافة إلى الدور الذي قامت به مستشفيات جامعة الأزهر في التعامل مع عدد من الجراحات النادرة والدقيقة، وخاصة في زراعة الأطراف.

إلى جانب ذلك، أشار مدير المنظومة لاستمرار العمل في تلقي استغاثات وشكاوى المواطنين الخاصة بالإصابة أوالاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، طبقًا لتوجيهات رئيس الوزراء الخاصة بسرعة التعامل مع أية شكاوى أو بلاغات عن الإصابة بذلك الفيروس، وقد شهد هذا الشهر زيادة ملموسة في عدد الشكاوى الواردة في هذا الشأن مقارنة بالشهر السابق حيث بلغ عدد الشكاوى الواردة بشأن الاشتباه في الإصابة 930 شكوى واستغاثة، وتنوعت احتياجات حالات مصابي الفيروس ما بين توفير اختبارات الكشف عن الفيروس (مسحات أنفية)، وعناية مركزة (عزل) مزودة بأجهزة تنفس صناعي وغسيل كلوي، وقصور بوظائف الكبد، وهبوط بعضلة القلب، وتوفير أدوية الأمراض المزمنة، وبعض الأدوية الخاصة بعلاج فيروس كورونا.

وفى إطار حرص الحكومة على أن تكون من أوائل الدول التي تقوم بتوفير لقاح آمن يكون سلاحًا فعالًا في مواجهة والحد من انتشار الفيروس، أشار الدكتور طارق الرفاعي إلى أن المنظومة تعاملت مع 1015 شكوى وطلبا واستفسارا تتعلق بتسجيل طلبات الحصول على اللقاح، وقال إن أغلبها تركز في عدم تحديد موعد الحصول على اللقاح، وطلبات تأجيل موعد الحصول عليه، وعدم معرفة المكان الذي سيحصل منه المواطن على اللقاح، لافتا إلى أنه تم توجيهها إلى وزارة الصحة والسكان التي قامت بمتابعتها مع المواطنين وطمأنة أصحاب تلك الشكاوى والطلبات، والتأكيد على إجراءات تسجيلهم من خلال منظومة عمل الكترونية دون تدخل بشري، مع وضع الأولوية لقطاعات معينة مثل العاملين فى المجال الطبي، وأصحاب الأمراض المزمنة، وكبار السن، مع العلم أن كل من تم تسجيل بياناته سوف يتم إرسال رسائل لهم وعلى المواطن المتابعة مع الخط الساخن 15335 أو عن طريق الموقع https:egcovac.mohp.gov.eg. وأضاف أنه نتيجة لزيادة الطلب، فقد تم مضاعفة أعداد الفرق الطبية وزيادة عدد ساعات العمل، ليصبح موعد تلقي اللقاحات بالمراكز من ٩ صباحًا إلى ٩ مساءً يوميًا بمراكز تلقي اللقاح، كما أفادت الوزارة أن منظومة تلقي اللقاح بدأت بـ ٤٠ مركزًا بمحافظة القاهرة وصولًا إلى ٣٣٩ مركزا بجميع محافظات الجمهورية.

وفيما يتعلق بشكاوى وطلبات الضمان الاجتماعي والتأمينات، فاشار مدير المنظومة إلى انتهاء وزارة التضامن الاجتماعي خلال شهر مارس الماضي من بحث ودراسة 5718 شكوى وطلبًا واستغاثة، وجاء في مقدمة الاستجابات على تلك الشكاوى والاستغاثات إصدار وإعادة تفعيل 395 كارت تكافل وكرامة للأسر المستحقة ببرنامج الدعم النقدي المشروط، في حين تم صرف 150 مساعدة مالية للحالات الإنسانية العاجلة من مؤسسات التكافل الاجتماعي خلال الشهر.

وفي مجال الحماية والرعاية الاجتماعية، نوه إلى نجاح فريق التدخل السريع المركزي بالوزارة في إنقاذ 10 مواطنين بلا مأوى، وتم إيداعهم بدور الرعاية الاجتماعية المختلفة لتلقي كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية، كما نجح فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى التابع للوزارة في إنقاذ 5 حالات لأشخاص بلا مأوى، وتم إيداع حالتين بدور الرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى تمكن الفريق خلال الشهر ذاته من توفير سكن لإحدى الأسر المشردة نتيجة انهيار المنزل، إلى جانب إيداع مواطن آخر بلا مأوى أحد المستشفيات لتلقي كافة أوجه الرعاية الصحية تمهيدًا لنقله إحدى دور الرعاية، بالإضافة إلى تمكن الفريق من تقديم خدمات لعدد من المواطنين تنوعت ما بين أغطية ووجبات جافة لمن رفضوا الانتقال إلى دور الرعاية.

كما أشار إلى انتهاء الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي من بحث ودراسة 3776 شكوى وطلبًا، حيث جاء في مقدمة الاستجابات على شكاوى وطلبات المواطنين إنهاء إجراءات الصرف الفعلي للمستحقات التأمينية لـ 629 مواطنًا ممن تقدموا بشكاوى واستغاثات إلى المنظومة بشأن تأخر أو إيقاف صرف مستحقاتهم لأسباب مختلفة، وفي الوقت نفسه انتهت الهيئة خلال الشهر من ربط وتسجيل وتحديد دورية الصرف للمستحقات التأمينية لـ 346 مواطنًا ممن تقدموا بشكاوى وطلبات للمنظومة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *