التخطي إلى المحتوى
الإعلام الكويتية: حريصون على تعزيز حرية الصحافة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت وزارة الإعلام الكويتية حرصھا الشدید على تعزیز حریة الصحافة في الكویت بمختلف منصاتھا ودعم مھنیة عملھا المتمثلة بنقل الأحداث المحلیة والخارجیة لمتابعیھا بما یضمن إنجاح عملھا مع الحفاظ على حقوق الأفراد وصون حریاتھم.

جاء ذلك في بیان صحفي مشترك بین وزارة الإعلام ومكتب الأمم المتحدة بدولة الكویت بمناسبة احتفال منظمة الأمم المتحدة للتربیة والعلم والثقافة (یونیسكو) بالیوم العالمي لحریة الصحافة الذي یصادف الثالث من شھر مایو من كل عام ویأتي ھذه السنة تحت شعار (المعلومات كمنفعة عامة) وذلك لتسلیط الضوء على أھمیة المعلومات كصالح عام.

وقالت وكیلة وزارة الإعلام الكويتية منیرة الھویدي بھذه المناسبة إن الوزارة تقوم بتسھیل إجراءات إصدار التراخیص للصحف الورقیة والإلكترونیة وتشجیعھا للقیام بدورھا في تقدیم محتوى صادق وممیز.

وذكرت الهويدي أن الوزارة منحت تراخیص لأكثر من 400 صحیفة إلكترونیة تبث عبر الإنترنت إضافة لعشرات الصحف والمجلات الورقیة والقنوات التلفزیونیة والإذاعیة الخاصة العاملة معتبرة أن الإعلام الخاص یعد رافدا أساسیا للاعلام الكویتي بجانب الإعلام الرسمي للدولة.

وأثنت الھویدي على دور الإعلام الكویتي الرسمي والخاص في توعیة وتثقیف المواطنین والمقیمین على أرض الكویت في فترة جائحة (كورونا) التي نعیشھا وحثھم على اتباع الإجراءات الصحیة والاحترازیة وكذلك تشجیعھم على أخذ التطعیمات الخاصة بھذا الفیروس ما أسھم بإیصال ھذه الرسائل بدقة.

من جانبھا أشادت المنسق المقیم للأمم المتحدة بالانابة ھیدیكو ھادجیالیك وفق البیان بالجھود التي تبذلھا دولة الكویت للتدابیر المتخذة باستخدام نھج وتكنولوجیا مبتكرة للوصول إلى جمھور أوسع بما في ذلك جمیع أفراد المجتمع.

وذكرت ھادجیالیك أن وزارة الإعلام أطلقت عددا من المبادرات ومنصة لمكافحة الأخبار الكاذبة كأداة للتحقق من المعلومات لتلافي الإشاعات والمعلومات المضللة.

وبینت أن حكومة الكویت تقوم بتذكیر عامة الناس ووسائل الإعلام باستمرار أخذ قرارات الحكومة على محمل الجد وعدم الاستماع إلى الشائعات وتطالب المواطنین بالمساعدة في عدم المساھمة في انتشارھا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *