التخطي إلى المحتوى
الداخلية البريطانية: نراقب أنشطة الإخوان.. وقناة الشرق من شأن جهاز تنظيم البث

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ردّت البارونة ويليامز أوف ترافورد، وزيرة الداخلية البريطانية، على سؤال مكتوب كان قد وجّهه إليها أحد أعضاء المجموعة البريطانية المصرية بشأن الموقف من نقل قناة الشرق الإخوانية إلى لندن.

وقالت الوزيرة إن الحكومة البريطانية تضع قيد المراجعة بشكل مستمر أنشطة أولئك المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين في المملكة المتحدة، وفقًا للالتزامات الخمسة الواردة في بيان رئيس الوزراء السابق إلى البرلمان الخاص بالإخوان، وأضافت أن “حكومة المملكة المتحدة تواصل تقييم أنشطة جماعة الإخوان المسلمين عندما يكون ذلك مناسبًا، للتأكد من أن موقفنا يستند إلى أحدث المعلومات المتاحة وسننظر في اتخاذ إجراءات خاصة بالتزامات المراجعة إذا اقتضى الأمر ووفقًا للحدود القانونية”.

وأكد الرد المكتوب ان تنظيم البث في بريطانيا من اختصاص «اوفكم»، أي الجهة المنظمة المستقلة لوسائل الإعلام في المملكة المتحدة وان «اوفكم» تضع قواعد وشروطًا واضحة للمذيعين الذين يتقدمون للحصول على ترخيص للبث في المملكة المتحدة، ويضع قانون البث معايير حول المواد الضارة والمسيئة، والتحريض على الجريمة والفوضى، والكراهية أو الإساءة، ومعايير للبرامج الدينية المسؤولة.

كان اللورد مارلسفورد قد قدم سؤاله حول قناة الشرق منذ ايام ونشرت نصه أخبارك الآن في حينها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *