التخطي إلى المحتوى
الدولة لم تدخر أي جهد في حماية المواطنين من كورونا

أكد المهندس هاني العسال، عضو مجلس الشيوخ، أن الدولة المصرية بمختلف مؤسساتها تقوم بجهود كبيرة من أجل القضاء على جائحة كورونا وحماية المواطنين بدءًا من تخصيص القيادة السياسية 100 مليار جنيه لمواجهة الجائحة، مرورًا بإنشاء مصنعين لإنتاج اللقاح بالتعاون مع شركة «سينوفاك» الصينية، وتوفير المستلزمات الطبية وزيادة عدد مستشفيات العزل ومراكز اختبار الفيروس على مستوى الجمهورية، مشيرًا إلى أن الخطورة تتمثل في غياب وعي المواطنين واستهتارهم بالفيروس رغم تزايد اعداد الإصابة مما يهدر تلك الجهود التى كان لها دور كبير في عدم تفشي الوباء خلال الموجات الماضية.

وأضاف «العسال»، أن مصر نجحت فى إدارة أزمة كورونا وقدمت مردودا طيبا للغاية فى مواجهة الجائحة التى غزت اقتصاديات العالم، واستطاعت أن تنقل التكنولوجيا المتطورة من سجلات منظمة الصحة العالمية وتجارب الدول المتقدمة لتستغلها الاستغلال الأمثل فى مواجهتها لهذه الأزمة.

وأكد العسال أن وعي المواطن يعد هو العامل الأساسي في عبور هذه الجائحة فعلى الرغم من قوة التعليمات والإجراءات التي وضعتها الحكومة منذ بدء الازمة، والتي شهدت لها العديد من المؤسسات العالمية والتي كان لها نتائج على الأرض إلا أن المواطن سيظل هو الحلقة الأساسية لضمان الخروج من هذه الأزمة وذلك من خلال الالتزام بتنفيذ هذه التعليمات والإجراءات.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن هناك عددًا من الدول المجاورة شهدت تزايد فى أعداد الإصابات ولعل ما يحدث فى الدول على مستوى العالم يجعلنا نتوخى الحذر والحيطة وأن نكون على قدر المسئولية خلال الفترة المقبلة لنعبر هذه المرحلة بسلام، مناشدًا الجميع بالحرص والالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، والبعد عن الأماكن المزدحمة والتجمعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *