التخطي إلى المحتوى
الزمالك يمنح كارتيرون فرصة أخيرة فى «القمة»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تدرس اللجنة المؤقتة بنادى الزمالك، برئاسة اللواء عماد عبدالعزيز، إقالة الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق الكروى الأول، فى حالة الخسارة فى مباراة القمة أمام الأهلى المقرر إقامتها يوم 10 مايو الجارى بالجولة الحادية والعشرين من الدورى الممتاز، وعلمت «أخبارك الآن» أن هناك حالة من الانقسام داخل اللجنة المؤقتة بسبب تراجع مستوى الفريق وتذبذب النتائج وإهدار الفرص التى تسنح للفريق الأبيض بالانفراد بقمة الدورى الممتاز فى ظل كثرة التعادلات، وقد كان آخر التعادل الإيجابى مع بيراميدز بنتيجة 1-1 فى المباراة التى جمعتهما أمس الأول على أرض استاد القاهرة.

ووفقا لمصدر مسؤول داخل القلعة البيضاء- رفض ذكر اسمه- فإن إبراهيم عبدالله، عضو اللجنة التنفيذية، أخطر أسامة نبيه، المدرب العام، باقتراب رحيل كارتيرون، المدير الفنى، فى حالة خسارته مباراة القمة المقرر إقامتها يوم الإثنين المقبل، ورفضت اللجنة تعيين مدير للكرة بسبب كثرة التدخلات التى حدثت خلال الفترة التى كان يتولى فيها أشرف قاسم مهمة الإشراف على فريق الكرة ومعه عبدالحليم على، مدير الكرة. يأتى هذا فى الوقت الذى رفض فيه عدد من لاعبى الفريق، بينهم أشرف بن شرقى ومحمد أبوجبل ومحمود الونش تحميل كارتيرون مسؤولية تراجع النتائج خلال الفترة الأخيرة باعتبار أن المدير الفنى لم يقصر، سواء فى التدريبات أو المباريات، لاسيما أن عودة كارتيرون كانت بناء على طلب عدد من اللاعبين خلال الفترة الأخيرة.

من جهة أخرى تواصلت ردود الأفعال الغاضبة داخل نادى الزمالك بعد أن هددت اللجنة المؤقتة، فى بيان رسمى، بتجميد النشاط الرياضى بسبب تعنت اتحادات كرة القدم واليد والسلة ضد القلعة البيضاء، وطالب الزمالك، فى البيان، بالتحقيق فى وقائع مختلفة، مع الحفاظ على حق اللجوء لأى جهة أخرى للحصول على حق النادى غير منقوص.

وأضاف: «الزمالك يرفض التجاوزات ضد النادى ويصعد الأمر ضد اتحادات الكرة واليد والسلة». وأشار النادى إلى انعقاد اجتماع طارئ فى الساعات الأولى من صباح الاثنين «لمناقشة الموقف من التجاوزات التى شهدتها الساحة الرياضية فى حق النادى بالعديد من الملفات».

وقال إن لجنة إدارة النادى ناقشت عدم الالتزام باللائحة بشأن بطولة دورى مواليد ١٩٩٩ لكرة القدم والتى توجب اعتبار الزمالك فائزا بالبطولة فيما تمت ترضية ناد آخر دون وجه حق»، والعقوبة الموقعة على اللاعب إمام عاشور والادعاء بعدم تقديم استئناف ضد العقوبة، وهو الأمر الذى يؤكد توجه اللجنة التى تدير اتحاد الكرة تجاه ناد بعينه والموقف المشبوه من محاولة إخفاء التظلم المقدم من النادى، وتوقيع عقوبات على فريق السلة بالمخالفة للوائح وحرمان الزمالك من حقه باعتباره فائزا بمباراة الأهلى رغم أن الزمالك قام بإخلاء المدرجات، و«منح لقب بطولة كأس مصر لكرة اليد فى الموسم الماضى للنادى الأهلى دون سند قانونى لتضيع فرصة المنافسة الرياضية الشريفة على اللقب، وتعيين حكام لمباريات الزمالك فى كرة القدم لهم مواقف سابقة معادية للنادى».

وأضاف البيان «تؤكد إدارة النادى حرصها الكامل على الحفاظ على حقوق النادى وأنها سوف تسلك كافة الطرق اللازمة لذلك ومن بينها تقديم شكوى للجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة للتحقيق فى تلك الوقائع كل فيما يخصه مع الحفاظ على حق اللجوء لأى جهة أخرى للحصول على حق النادى غير منقوص».

وواصل: «التأكيد على وجوب التحقيق فى تلك الوقائع وإعلام النادى بنتيجة التحقيق قبل استئناف المباريات فى تلك الألعاب».

وأوضح النادى أن اللجنة القانونية ستتخذ كافة الإجراءات لتنفيذ ذلك، ويستمر المجلس فى «انعقاد دائم لحين عودة حقوق فرق النادى».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *