التخطي إلى المحتوى
الشعب يدعم قرارات الرئيس السيسي في الحفاظ على حقوق مصر بمياه النيل

قال النائب عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، إن مصر تتعامل مع أزمة سد النهضة بمنهجية ودبلوماسية عن طريق اتخاذ العديد من الخطوات المنظمة والمرتبة لحل الأزمة وضمان حق مصر في مياه النيل، مؤكدًا أن الشعب المصري بمختلف انتماءاته السياسية يدعم توجهات وقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي في حماية الأمن القومي المصري وحماية حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

وأضاف «كمال»، في بيان له اليوم، أن مصر لا زالت متمسكة بالمسار العاقل الذي تعمل به الدبلوماسية لحل الأزمة رغم التعنت الإثيوبي ورغم بعض التصريحات المتخبطة من جانب بعض المسؤولين الإثيوبيين، مشيرًا إلى أن القيادة السياسية المصرية تأكد دائمًا على الثوابت المصرية في قضية سد النهضة، وهي الحفاظ على حصة مصر التاريخية والقانونية الثابتة في مياه النهر، مع حق الجانب الإثيوبي في تحقيق التنمية وتوليد الكهرباء دون المساس بحقوق مصر المائية.

وأردف، «الجانب الإثيوبي يتبع أسلوب المماطلة في مفاوضات سد النهضة ولديه قيادة سياسية فقط لعرقلة الحل، بل وفرض أمر واقع على الأرض، وهو الأمر الذي لن تقبلة مصر وسيكون له عواقب وخيمة»، مؤكدًا أن ملف سد النهضة ليس صفقة تجارية بل يمثل وجود وحياة المصريين.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن تصريحات الرئيس السيسي اليوم بعثت الطمأنينة والثقة في قلوب المصريين وتأكيد أن مصر لا يمكن أن تقصر في حقوقها المائية، أو تدع شيئًا يؤثر على حياتها واستقرارها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *