التخطي إلى المحتوى
الصحافة الحرة أحد المتطلبات الرئيسية للنهوض بالأمم

أكد رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، على أن الصحافة الحرة والمستقلة والمهنية باتت أحد المتطلبات الرئيسية التي لا يمكن الاستغناء عنها في بناء وتقدم المجتمعات وتحقيق تنميتها الشاملة على كافة المستويات، فضلًا عن الدور التنويري والإرشادي الذي تقوم به، خاصة في أوقات الأزمات.

وأشاد في هذا السياق بالدور القومي الذي تقوم به الصحافة العربية في الدفاع عن القضايا العربية، والمسئولية المجتمعية الكبيرة التي تتحملها في توعية الجمهور، لاسيما في ظل الأوضاع الراهنة التي تواجه فيها الأمة العربية الكثير من التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية.

وأوضح “العسومي”، أن الاحتفال باليوم العالمي للصحافة هذا العام يصادف مرور ثلاثين عام على “إعلان ويندهوك” التاريخي لتطوير صحافة حرة ومستقلة وتعددية، الذي تم اعتماده في 3 مايو عام 1991م، مُشيدًا بالتطور الملحوظ الذي شهدته الصحافة العربية خلال هذه العقود الثلاثة وسعيها الدؤوب لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة التي تشهدها وسائل الإعلام الأخرى، مما مكنها من الاحتفاظ بمكانتها واستقلاليتها وقدراتها الكبيرة في تشكيل وعي الجمهور والتأثير في سلوكياته، باعتبارها صوت الضمير الحر.

كما أشاد رئيس البرلمان العربي بموضوع الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة لهذا العام، والذي يأتي تحت عنوان “المعلومات كمنفعة عامة”، مشددًا في هذا السياق على الدور الكبير الذي تقوم به الصحافة في ضمان حق الأفراد في الحصول على المعلومات الصحيحة من مصادرها الموثوقة، ومواجهة الشائعات والمعلومات الخاطئة، التي باتت أداة لدى بعض جماعات العنف والتطرف لتهديد أمن واستقرار المجتمعات.

وبهذه المناسبة، أكد “العسومي” أن البرلمان العربي يدعو دائمًا إلى تعزيز حرية وازدهار الصحافة، وحماية واحترام حقوق الصحفيين، ويدعم الصحافة العربية المهنية والمستقلة، التي تقوم بدورها الإيجابي في تحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات العربية، وتتحمل مسئوليتها القومية في حماية مصالح الشعوب العربية والدفاع عن قضاياها العادلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *