التخطي إلى المحتوى
بعد تولي تدريب روما.. أشهر 5 «خناقات» لمورينيو في إيطاليا

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

أتم مسئولي نادي روما التعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو لتولي القيادة الفنية للفريق الأول بداية من الموسم المقبل خلفاً لمواطنة بولو فونسيكا.

ويمتلك صاحب ال58 عام الكثير من الذكريات في الملاعب الإيطالية حيث سبق له قيادة إنتر ميلان لموسمين حقق خلالهما إنجازات عديدة كان أبرزها التتويج بالدوري ودوري أبطال أوروبا.

ودائماً ما يعرف عن مورينيو إثارة الجدل والسخرية من الخصوم ولكن الأمر في إيطاليا كان فوق الطبيعي وهو ما جلب له الكثير من الانتقادات.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز أزمات مورينيو رفقة فريقه السابق إنتر ميلان.

أنشلوتي وسباليتي

عقد مورينيو مؤتمراً صحفياً شهيراً في مارس من عام 2009، وانتقد أداء كارلو أنشلوتي، مدرب الميلان، ولوتشانو سباليتي، المدير الفني لروما، وقال لهم “ستخرجون صفر بطولات” وأصبح مصطلح شهير في الحياة الرياضية داخل إيطاليا بعد ذلك.

مدرب المنتخب

كما هاجم بشراسة مارتشيلو ليبي، مدرب منتخب إيطاليا، ووصفه بأنه لا يجيد الاحترام، وذلك بعدما توقع الأول تتويج يوفنتوس بلقب الدوري المحلي 2009-2010.

قائد المنتخب

واصل مورينيو خلافاته داخل إيطاليا بالنيل إعلاميا من فابيو كانافارو، قائد المنتخب الأسبق، بعد أن نصح الأخير زميله المدافع دافيدي سانتوس بضرورة مغادرة إنتر والبحث عن فريق يضمن له المشاركة أساسياً من أجل الانضمام لقائمة الآزوري التي ستخوض المونديال.

الحكام

اتصفت العلاقة بين مورينيو وحكام إيطاليا بالتوتر والاعتراض المستمر وهو ما تسبب له في إيقافات وعقوبات كان أبرزها الطرد من لقاء يوفنتوس الذي خسره بهدفين مقابل هدف بعد أن سخر من قرارات الحكم.

وفي 22 فبراير من عام 2010 قرر الاتحاد الإيطالي إيقاف المدرب البرتغالي لمدة 3 مباريات بعد أن قام بتصرف عنيف وانتقادي للحكم أمام الكاميرات.

فالديز وجماهير برشلونة

دخل مورينو في مناوشات وشجار مع فيكتور فالديز، حارس مرمى برشلونة، وجماهير الفريق وذلك عقب التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا، وقال عدد من المتابعين أن ما قام به البرتغالي كان بغرض استمالة مساندي ريال مدريد قبل تولي المسئولية الفنية لفريقهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *