التخطي إلى المحتوى
بوتين يدعو إلى جذب قطاع الأعمال الأجنبي إلى المشاريع الروسية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال اجتماع مع ممثلي مجتمع رجال الأعمال الفرنسيين، عن اهتمام بلاده بجذب قطاع الأعمال الأجنبي إلى الاستثمار في المشاريع الاقتصادية الروسية.

وعن العلاقات الروسية الفرنسية، قال الرئيس الروسي إن فرنسا لا تزال أحد الشركاء الاقتصاديين الرئيسيين لروسيا. وأضاف أنه على الرغم من تراجع التبادل التجاري بين البلدين، إلا أنه في نهاية عام 2020 سجل مستويات مقبولة، عند 13 مليار دولار.

وأشار الرئيس بوتين إلى أن الاستثمارات الفرنسية في روسيا تصل إلى قرابة 17 مليار دولار، وأن روسيا تواصل تقديم الدعم الشامل للمستثمرين والشركات الفرنسية.

وقال بوتين، خلال الاجتماع اليوم الخميس: «تعتزم الدولة زيادة المساعدة في تطوير العلوم والتكنولوجيا. سيتم توجيه الموارد في المقام الأول إلى القطاعات المبتكرة مثل الأدوية والتكنولوجيا الحيوية والطاقة النووية والمتجددة».

وأضاف: «نحن مهتمون بالانضمام إلى هذا العمل الواسع للشركات الأجنبية، التي ترغب في الاستثمار في بلدنا وفي تلك المشاريع التي نعتبرها من الأولويات».

ووفقا للرئيس الروسي ستواصل روسيا تطبيق أنظمة الاستثمار التفضيلية وإبرام عقود الاستثمار الخاصة، وستستمر في جذب الشركات الأجنبية، التي تقوم بتوطين الإنتاج لتنفيذ عقود المشتريات الحكومية ولتنفيذ مشاريع التنمية الوطنية.

وأشار إلى أن الحكومة الروسية تولي اهتماما كبيرا بقضايا جذب المتخصصين الأجانب المؤهلين تأهيلا عاليا، حيث يتم تبسيط إجراءات التقدم للحصول على وظيفة، ويتم منح أفراد أسرهم فرصة الحصول على تصريح إقامة غير محدود الزمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *