التخطي إلى المحتوى
تصريح صادم من إثيوبيا بشأن الملء الثاني لسد النهضة

أكد وزير المياه والري الإثيوبي سليشي بقلي، أن أي محاولة لعرقلة الملء الثاني لسد النهضة ستشكل خسارة كبيرة لإثيوبيا تصل إلى مليار دولار.

وقال بقلي، في تصريحات، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، إن بلاده مضت قدما في عملية الملء الثاني لسد النهضة، وسيتم في موعده وفق ما خطط له، ولا يستطيع أحد تغيير موعد الملء الثاني لأنها عملية مرتبطة فنيا بالبناء.

وأضاف أن «السودان أكثر المستفيدين من سد النهضة وجاهزون لتلبية مخاوف السودان بشأن الملء وتبادل المعلومات معه».

واستطرد: «اجتماع كينشاسا أوضحنا فيه موقف أديس أبابا ورغبتها في إنهاء هذه المفاوضات، وأكدنا في كنشاسا التزامنا بتبادل المعلومات حول عملية الملء».

وتابع: «أكدنا موقف بلادنا بأن تكون قيادة التفاوض أفريقية عملا بالحلول الأفريقية»، لافتا إلى أنه «تم التوصل لاتفاق من قبل بإنهاء مفاوضات سد النهضة في الجولة القادمة».

وأشار وزير المياه والري الإثيوبي، إلى أن «المتفق عليه مع مصر وإثيوبيا وفق إعلان المبادئ هو التفاوض بحسن نيه»، موضحا أن إثيوبيا «تنتظر قرار رئيس الاتحاد الأفريقي حول استئناف مفاوضات سد النهضة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *