التخطي إلى المحتوى
حقيقة حصول مصر علي المرتبة قبل الأخيرة في مؤشر دافوس لجودة التعليم

نفي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حصول مصر علي المرتبة قبل الأخيرة في مؤشر دافوس لجودة التعليم ٢٠٢١.

وقال الوزير في تصريحات له: أحدث تقرير من US News، صنف نظام التعليم المصري رقم ٣٩ من ٧٧ دولة، وذلك وفقا للرابط التالي:https:www.usnews.comnewsbest-countriesbest-countries-for-education

وأضاف: “لا يوجد اى تقرير من المنتدى الاقتصادي العالمي، كما ورد إلينا من البحث والتدقيق”.

من جانبه قال الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني سابقًا، أن تقرير منتدي دافوس ٢٠٢١ لم يصدر بعد والتقرير يصدر عن العام السابق له.

وأضاف في منشور له عبر صفحته الرسمية علي فيس بوك: آخر تقرير صدر هو تقرير ٢٠٢٠، وهو تقرير خاص بحالة الدول من التعافي من فيروس كورونا. وقطعًا لا يوجد فيه شئ عن جودة التعليم أو خلافه  وهذا هو اللينك الخاص به:

http:www3.weforum.orgdocsWEF_TheGlobalCompetitivenessReport2020.pdf

واستكمل: آخر تقرير اعتيادي للتنافسية ظهر عن المنتدي هو تقرير ٢٠١٩ وترتيب مصر العام فيه يقع في المرتبة ٩٣ من ١٤١ دولة وموريتانيا رقم ١٣٤ بالمناسبة.. اما ترتيبنا في المهارات المرتبطة بالتعليم فترتيبها جاء ٩٩ من ١٤١ وفقا للرابط التالي:

http:www3.weforum.orgdocsWEF_TheGlobalCompetitivenessReport2019.pdf

وقال في نهاية تصريحه: المنتدي الاقتصادي العالمي لم يصدر اي ترتيب للدول في مجال جودة التعليم لا في ٢٠٢١ ولا ٢٠٢٠ ولا ٢٠١٩.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *