التخطي إلى المحتوى
سبب تفشى كورونا في الهند.. وشركات التكنولوجيا الأمريكية تتدخل للمساعدة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت ثلاثة مواقع أمريكية، اهتمام الرئيس الأمريكي بايدن، بمساعدة الهند على التصدي لانفجار أعداد المصابين بكورونا وحالات الوفاة هناك.

وكشفت المواقع الأمريكية أنه بدأ بالفعل تشغيل رحلات جوية منذ الأربعاء الماضي، لنقل أطنان من أجهزة الأوكسجين الطبي والأقنعة الطبية والتجهيزات، وربما كميات من مصل استرازينكا، على الرغم من أن الهند هي أكبر منتج في العالم للأمصال.

ونوهت مواقع «سى ان ان» الدولي، و«ذا نيويوركر»، و«ذا مينت دون كوم» إلى أن الهند كانت قد اندفعت إلى الاحتفال مبكرا بالسيطرة على الفيروس، ما قاد إلى نوع من الارتخاء في الأداء والاستعداد، وإهمال المجتمع لقواعد التباعد وارتداء الكمامات، وساعد على انتشار العدوى المروع إقبال الناس على الاحتفال بالأعياد الدينية دون أي حذر، ولعب ومشاهدة الكريكيت التي هي بمثابة دين ثان في الهند، على حد وصف أحد المواقع، وكذا على حفلات الزواج التي تشهد عادة اختلاط شديدا وتنتقل خلالها العدوى إلى عائلات بأكملها.

ونوهت المواقع الثلاث أيضا إلى أن بايدن يريد مساعدة الهند ردا لجميل قيام الهند بالوقوف مع الولايات المتحدة في الربيع الماضى، وقت تفشى الوباء هناك في فترة الرئيس السابق أيام ترامب، لكن المواقع أوضحت أيضا أن أكثر المهتمين بمساعدة الهند هم شركات التكنولوجيا الأمريكية الكبيرة، لأن لهم مصالح ضخمة هناك، وقد عقد وزير الخارجية الأمريكى بلبينكين، مؤخرا، لقاء ضم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وأعضاء غرفة التجارة الهندية الأمريكية، وممثلى شركات التكنولوجيا لبحث تقديم مزيد من المعونات للهند السيطرة على الوباء في ثانى أكثر دول العالم سكانا بعد الصين.

الولايات المتحدة ترسل أكبر طائرة عسكرية في العالم بها إمدادات طبية لمساعدة الهند لمواجهة فيروس كورونا المستجد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *