التخطي إلى المحتوى
شكري عرض على “خارجية الشيوخ” موقف مصر من أهم القضايا الإقليمية الراهنة

 صرح المهندس حازم عمر، عضو مجلس الشيوخ ورئيس حزب الشعب الجمهوري، بأن اجتماع وزير الخارجية سامح شكري مع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جاء في إطار التنسيق الدائم بين المؤسسات التنفيذية والتشريعية للدولة المصرية في مواجهة التحديات الراهنة على الصعيد الدولي والإقليمي.

‎وأكد المهندس حازم عمر، أن الاجتماع الذي استغرق ساعتين مع وزير الخارجية تم خلاله تناول أهم القضايا الراهنة وعلى رأسها قضية سد النهضة والموقف الإثيوبي وانعكاسات سياسة التعنت الإثيوبي وتصرفه الأحادي على مستقبل التنمية والاستقرار للقرن الإفريقي ودول شرق القارة الإفريقية، وكذلك تم استعراض أهم القضايا الإقليمية والشرق أوسطية وتطورات الوضع في شرق وجنوب البحر المتوسط وتطرق أيضا إلى الجهود المصرية في المصالحة الفلسطينية ومساعدة مصر للأشقاء الفلسطينيين في إجراء انتخاباتهم التشريعية والرئاسية في أجواء توافقية لكافة الفصائل الفلسطينية .

‎وأكد، أن الاجتماع أظهر قبولا وتوافقا بين أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ووزارة الخارجية نحو الرؤى والسياسات تجاه تلك القضايا المختلفة وأسفر عن دعما كبيرا من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمختلف اتجاهاتهم الحزبية والأيديولوجية لخطوات وسياسات وزارة الخارجية تجاه تلك التحديات التي تواجه الدولة المصرية.

‎كما أوضح المهندس حازم عمر، أن مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ليست دولة جامدة، وإنما دولة تتمتع بديناميكية سياسية كبيرة ولها تأثير بارز في محيطها القاري وثقل في محيطها الإقليمي مما يجعلها في موقع فريد من حيث أهميتها الاستراتيجية وتنوع أدوارها في حفظ الأمن والاستقرار الدولي .

 

‎واختتم  المهندس حازم عمر تصريحاته، بالقول إن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ انتهت خلال اجتماعها مع وزير الخارجية سامح شكري إلى دعم السياسات والاستراتيجيات التي تم وضعها في حال تعرض أمن مصر المائي لأي ضرر أو ضرر جسيم إزاء أي تصرفات أحادية من الدولة الإثيوبية في ملئ وتشغيل سد النهضة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *