التخطي إلى المحتوى
صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في 2021

يتوقع صندوق النقد الدولي انتعاشًا اقتصاديًا أقوى في 2021 مع بدء إطلاق لقاح فيروس كورونا، لكنه يحذر من “تحديات مروعة” نظرًا للمعدلات المختلفة لإعطاء اللقاحات في جميع أنحاء العالم.

وقال الصندوق الثلاثاء 6 أبريل، إنها تتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 6% في عام 2021، ارتفاعا من توقعاته البالغة 5.5% في يناير الماضي.

وتوقع أن يزداد الناتج المحلي الإجمالي العالمي لعام 2022 بنسبة 4.4% ، أعلى من التقديرات السابقة البالغة 4.2%.

قالت كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الأخير: “حتى مع ارتفاع درجة عدم اليقين بشأن مسار الوباء ، فإن طريقة للخروج من هذه الأزمة الصحية والاقتصادية واضحة بشكل متزايد”.

وأضاف جوبيناث: “ومع ذلك ، فإن التوقعات تمثل تحديات مروعة تتعلق بالاختلافات في سرعة التعافي عبر البلدان وداخلها وإمكانية حدوث أضرار اقتصادية مستمرة من جراء الأزمة”.

وقدر صندوق النقد الدولي نموًا بنسبة 5.1٪ للاقتصادات المتقدمة هذا العام ، مع توسع الولايات المتحدة بنسبة 6.4%.

توقع المجموعة لنمو الاقتصادات الناشئة والنامية 6.7% لعام 2021 ، مع توقع نمو الهند بنسبة تصل إلى 12.5%.

وقال صندوق النقد الدولي إن الحكومات يجب أن تواصل التركيز على “الهروب من الأزمة” من خلال توفير الدعم المالي، بما في ذلك أنظمة الرعاية الصحية لديها.

وأضاف أنه في المرحلة الثانية ، “سيحتاج صانعو السياسات إلى الحد من الندوب الاقتصادية طويلة الأجل” من الأزمة وتعزيز الاستثمار العام.

وتشير أحدث التوقعات إلى أن أميركا في وضع جيد لتجربة انتعاش اقتصادي قوي في عام 2021، على عكس الكثير من دول العالم.

وإن التقييم الإيجابي للولايات المتحدة مدفوع بشكل كبير بحزمة الإنقاذ من فيروس كورونا التي قدمها الرئيس جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار، والتي دخلت حيز التنفيذ الشهر الماضي.

من المتوقع أن تنخفض البطالة في الولايات المتحدة من 8.1% في 2020 إلى 5.8% هذا العام وإلى 4.1% في 2022 ، وفقًا لأحدث توقعات صندوق النقد الدولي.

وتؤكد أحدث توقعات صندوق النقد الدولي أن الولايات المتحدة في طريقها ليس فقط للعودة بل تجاوز أداء ما قبل الوباء هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *