التخطي إلى المحتوى
عاجل.. أول تعليق من العاهل الأردني بشأن مصير الأمير حمزة

كشف الملك عبد الله بن الحسين، العاهل الأردني، عن مصير الأمير حمزة بعد محاولة الانقلاب التي تم السيطرة عليها مؤخرًا.

وقال الملك عبد الله في نبأ عاجل أذاعته فضائية “اكسترا نيوز” اليوم الأربعاء: “أطمئنكم أن الفتنة وئدت والأمير حمزة في منزله وتحت رعايتي”.

وأضاف ” كان لابد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأدية الأمانة، مصلحة الوطن والشعب هي هدف كل قراراتنا، وأنه لا ثمن يحيدنا عن الطريق السوي”.

وكان أعلن الأمير حمزة بن الحسين الاستسلام لرغبة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن، قائلا:”أضع نفسي بين يدي جلالة ملك الأردن وسأبقى على عهد الآباء والأجداد”.

ومن جانبه، كان قد نشر الديوان الملكي الأردني بيانا يوم الاثنين، كشف فيه حيثيات اجتماع ضم العديد من الأمراء، من بينهم عم الملك الأمير الحسن بن طلال وشقيق الملك الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد السابق.

وجاء في البيان أنه “بعد أن قرر جلالة الملك عبد الله الثاني التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة بن الحسين في ضوء تطورات اليومين الماضيين ضمن إطار الأسرة الهاشمية، وأوكل جلالته هذا المسار إلى سمو الأمير الحسن بن طلال، تواصل الأمير الحسن مع الأمير حمزة، الذي أكد بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن.”

وأضاف البيان أن “الأمير الحسن وأصحاب السمو الأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن اجتمعوا، اليوم الاثنين، مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *