التخطي إلى المحتوى
كورونا يواصل اجتياح الهند و40 دولة تساعد فى مواجهته

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجاوزت حصيلة فيروس كورونا، أمس، 151.3 مليون إصابة و3.2 مليون حالة وفاة، فى 210 دول ومناطق بمختلف أنحاء العالم، وواصلت الإصابات ارتفاعها الضخم فى الهند، رغم مسارعة نحو 40 دولة لإغاثتها.

وقالت السلطات الهندية إن جميع مراكز التطعيم فى مدينة مومباى التجارية أغلقت أبوابها لثلاثة أيام بدءا من أمس بسبب نقص اللقاحات، فى حين سجلت البلاد زيادة قياسية يومية جديدة بتسجيل 386 ألفًا و452 إصابة جديدة، أمس، فضلًا عن 3498 وفاة جديدة فى 24 ساعة، ومع هذا، يعتقد خبراء طبيون أن العدد الفعلى للإصابات فى ثانى أكبر دول العالم تعدادًا ربما يزيد على الأرقام الرسمية بخمس إلى 10 مرات.

ووفق إحصاءات رويترز، زاد عدد الإصابات بالفيروس فى الهند بنحو 7.7 مليون إصابة منذ نهاية فبراير عندما اشتدت الموجة الثانية من المرض، فى حين أن الزيادة السابقة بنفس المقدار حدثت خلال ما يقرب من 6 أشهر. وتواجه الهند أزمة عميقة؛ إذ تواجه المستشفيات ومشارح حفظ الجثث ضغطًا شديدًا، فضلا عن عجز فى إمدادات الأدوية والأكسجين وفرض قيود مشددة على الانتقالات فى أكبر المدن، ولا تملك البلاد، وهى أكبر منتج للقاحات فى العالم، مخزونات كافية لمواجهة الموجة الثانية الفتاكة من الجائحة، على الرغم من أن حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودى تعتزم تطعيم جميع البالغين بدءا من اليوم.

ومنذ يناير لم يتم تطعيم سوى 9% من السكان البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة، بجرعة واحدة من اللقاحات، وفى ولاية جوجارات، مسقط رأس مودى، قال مسؤولون إن تطعيم من هم فى الفئة العمرية بين 18 و45 عامًا سيبدأ بعد نحو أسبوعين، لحين وصول اللقاحات.

إلى ذلك، أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، بأن الشركة المنتجة للقاح «أسترازينيكا» المضاد لكورونا تواجه صعوبات فى جمعها الوثائق الضرورية لتقديم طلب للموافقة على لقاحها فى الولايات المتحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *