التخطي إلى المحتوى
«مدبولى» يتفقد مشروعات تطوير وتجميل «الغردقة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجه الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اللواء عمرو حنفى، محافظ البحر الأحمر، بالتوسع فى مشروعات تطوير مدينة الغردقة لتليق بمكانتها السياحية، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، برفع كفاءة مدينتى شرم الشيخ والغردقة لتكونا واجهة حضارية للمقاصد السياحية، فى إطار خطة تستهدف جذب السياح.

وطالب رئيس الوزراء بسرعة استكمال المشروعات الجارى العمل بها بالمدينة بكفاءة عالية، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة،

وإعداد تقرير بالمشروعات التى تحسن الصورة البصرية للمدينة.

وشملت الجولة التفقدية مواقع بمدينة الغردقة لمتابعة المشروعات، الجارى تنفيذها فى المدينة.

وخلال زيارة رئيس الوزراء للمرحلة الأولى لسوق الخضار والفاكهة بمدينة الغردقة، تولى المهندس حسنى منصور، رئيس جهاز التعمير، الشرح، مشيرا إلى أنه يستهدف تطوير المدينة نظرًا لأهميتها على خريطة السياحة العالمية، وأكد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى لسوق الخضار والفاكهة بالغردقة على أربع مراحل، لتوفير أسواق حضارية، بدلًا من السوق الحالية، الواقعة بميدان الدهار، لتخفيف التكدس عن وسط المدينة، لافتا إلى أن تكلفتها ١٣٠ مليون جنيه.

وتقام السوق الجديدة على مساحة ١٠٦٠٠ متر مربع، وتضم المرحلة الأولى ١٤٨ باكية ومحلًا، وتتراوح مساحة كل محل، ما بين ٢٧

و٣٦ و٥٤ مترًا، لعرض الخضروات والفاكهة، بالإضافة إلى مكاتب إدارية ومخازن، مشيرًا إلى أنه من المقرر نقل السوق القديمة وتأجير المحلات للبائعين، مع عرض محلات بالسوق للبيع بالمزاد العلنى.

وقال رئيس جهاز التعمير، إنه من المقرر تخصيص المرحلة الثانية لمحال الجزارة والثالثة للأسماك والدواجن، والرابعة وتضم محلات للباعة الجائلين، مع افتتاح السوق للعمل فور الانتهاء من توصيل المرافق.

وتفقد رئيس الوزراء أعمال تطوير طريق كورنيش الشاطئ العام، رقم 4 بمدينة الغردقة، الممول من جهاز التعمير بعد الانتهاء من الأعمال، ويقع كورنيش الشاطئ على مساحة 50 ألف متر مربع، ومن المقرر إنشاء نافورة راقصة وأكشاك تجارية ومطاعم عالمية ومدرجات للاستمتاع بالشاطئ، ودورات مياه ومناطق للأطفال وخدمات للزوار ومنطقة انتظار للسيارات، إضافة إلى أعمال فنية لتجميل الشاطئ برؤية عالمية، وأرضيات رخام وجرانيت، يتوسطها 4 نوافير فى كل منها مجسم لتمثال بحرى، ومجسمات بأحجام مختلفة ووحدات إنارة موزعة على مسطح المشروع وبرجولات ومقاعد لخدمة الممشى، ويشمل المشروع تطوير الكورنيش الخاص بالشاطئ ليصبح بعرض 8 أمتار وطول 700 متر، ليكون مناسباً لحركة المشاة ومتنفساً لأبناء المدينة. وتشمل الأعمال إنشاء تندات ومقاعد مدرجة للاستمتاع بالبحر، مع تركيب رخام ومظلات خشبية، وتخصيص أماكن لأكشاك تجارية مصممة بنظام حضارى للمحافظة على المنظر الجمالى للمدينة بمنطقة الكورنيش.

وتقدر تكلفة تطوير الكورنيش بـ ٢٠ مليون جنيه، للمرحلة الأولى، وتصل التكلفة إلى 80 مليون جنيه على مراحل، بالتنسيق مع الجهاز المركزى للتعمير والإسكان.

وتفقد رئيس الوزراء أعمال تطوير ميدان سينزو، بتكلفة ٣ ملايين و٥٠٠ ألف، وميدان جهينة بتكلفة ٢ مليون و٥٠٠ ألف جنيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *