التخطي إلى المحتوى
مستشار الرئيس: سنتجاوز الثالثة الموجة الثالثة من كورونا بـ«التكاتف»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن الدولة تعالمت مع أزمة فيروس كورونا على مدار عام ونصف بمنتهى الاحترافية حتى استطاعت تجاوز الأزمة والسيطرة على الموجة الأولى والثانية من الفيروس بدعم من الرئيس والحكومة بل ومختلف أفراد الشعب وخاصة القطاع الطبي الذي قدم العديد من التضحيات للعبور من الأزمة.

وأضاف مستشار الرئيس في تصريحات خاصة لـ«أخبارك الآن»، إننا لو استطعنا التكاتف والتعاون مجددا في سبيل عبور الموجة الثالثة بنفس الطريقة التي عبرنا بها الموجتين الأولى والثانية سوف نحقق الكثير، وهذا يستوجب على كل فرد على أرض مصر التعامل مع الأزمة بشكل بإيجابي واتباع الإجراءات الوقائية المنصوص عليها، مما يعني مشاركة كل فرد في حماية نفسة وغيره من الفيروس حتى نستطيع أن نعبر الأزمة بسلامة وآمان.

وردا على سؤال لـ«أخبارك الآن»، حول إمكانية اتخاذ إجراءات أكثر صرامة كما فعلت الدولة في الموجة الأولى، قال مستشار الرئيس إن الدولة تنظر في كافة الإجراءات وتتابع الموقف الوبائي على مدار الساعة، وقيادة الدولة ولجنة إدارة أزمة كورونا تنظر إلى أمرين هامين: الأول هو حياة المواطن وصحته وصحة أسرته، والثاني: مراعاة الحالة الاقتصادية للدولة، وتسعى خلق حالة من التوازن بين الاعتبارين، وبالتالي فإن اية قرارات تصدر في هذا السياق سوف تحددها لجنة إدارة الأزمة ويعلنها رئيس الوزراء.

ونوه تاج الدين، إلى اتخاذ الدولة عدة تدابير من شأنها منع التجمعات وإلغاء الموائد الرمضانية وغيرها من الفاعليات التي تشهد تجمعات كبيرة، وبالتالي إذا كنا نريد الاستمرار في التوازن بين علينا إتباع الإجراءات الوقائية بشكل حازم ومستمر.

وحول ما تردد عن وجود تحور في الفيروس ساهم في انتشاره، قال مستشار رئيس الجمهورية إن الطبيعة المرضية للفيروس لم تتغير تغير جوهري حتى هذه اللحظة، والحديث عن تحوره بالموجة الثالثة سببه زيادة حالات الإصابة وبالتالي زيادة الحالات التي تحتاج إلى المستشفيات، مشيرا أنه حتى الآن كل الأعراض التي تم رصدها من مرضى كورونا، لم تظهر فيها أعراض غير متوقعة، وأهم الأعراض ناتجة عن الجهاز التنفسي، لأن فيروس كورونا فيروس تنفسي يؤثر على الرئتين.

وتابع: فيروس كورونا يؤثر على جميع أعضاء الجسم، ويمكن أن يصاب الشخص بمشاكل بالقلب، والجهاز الهضمي أو اضطراب المعدة، أو الإسهال، أو الشعور بالتعب المفاجئ، والإرهاق، والخمول، وعدم القدرة على العمل وانخفاض عدد الصفائح الدموية، وهي من بين أعراض فيروس كورونا التي يجب الانتباه إليها، والغالبية العظمى تصاب بحساسية بالعين ويسبب طفح جلدي، واحمرار بالعين، موضحا أن معظم هذه الأعراض مثل التعب والإرهاق يمكن أن تحدث مع الإصابات الفيروسية، خصوصا فيروس كورونا، وبالتالي فإن الحل الأمثل والقوى هو وقف الإصابة من المنبع باتباع الإجراءات الوقائية خاصة مع ارتفاع حالات الإصابات والوفيات بالموجة الثالثة يجب التشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية، وتجنب الازدحام، وغسل الأيدي، وارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي.

وشدد مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، على أن الدولة سعت بكل جهدها لتوفير اللقاحات وتدبير العامل المادي للحصول عليها من جميع المصادر بل وتصنيعها في مصر، خاصة وأن اللقاحات لها دور إيجابي في الحد من المرض وانتشاره وتداعياته للحالات الخطيرة، مؤكدا أن الدولة لن تسمح أبدا بتسجيل أو تداول إلا اللقاحات ذات الفاعلية والأمان والحاصلة على موافقة هيئة الدواء وكافة الجهات المعنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *