التخطي إلى المحتوى
ملك الأردن يظهر علنًا للمرة الأولى مع الأمير حمزة منذ «الأزمة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى مؤشر على انتهاء الأزمة، التى شهدتها المملكة الأردنية، خلال الأيام الماضية، ظهر العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى، وولى العهد السابق، الأمير حمزة، معا للمرة الأولى منذ الخلاف الذى هز البلاد، فى الاحتفال بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

وأظهرت وسائل الإعلام الحكومية، العاهل الأردنى، والأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك، وأفرادا آخرين من العائلة المالكة يضعون أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول والمقابر الملكية فى قصر رغدان فى عمان.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، أمس، إن الملك وولى عهده الأمير الحسين، والأمير حمزة زاروا الأضرحة الملكية فى الديوان الملكى الهاشمى، استذكاراً لدور الملوك الهاشميين فى قيادة مسيرة التأسيس والبناء والإنجاز، وأضافت أنهم قرأوا الفاتحة على أرواح الملك الحسين بن طلال، والملك المؤسس عبدالله بن الحسين، والملك طلال بن عبدالله،، وخلال الزيارة، رافق الملك عبدالله، الأمير الحسن بن طلال، والأمير فيصل بن الحسين، والأمير على بن الحسين، والأمير هاشم بن الحسين. وكان حمزة بايع الملك عبدالله، الاثنين الماضى، بعد وساطة من العائلة المالكة عقب يومين من تحذير الجيش له بشأن أفعال قال إنها تستغل لتقويض أمن الأردن واستقراره. وكان العاهل الأردنى أكد الأربعاء الماضى أن الفتنة وُئدت مضيفا: «حمزة مع عائلته فى قصره تحت رعايتى، وتحدى الأيام الماضية لم يكن هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لى الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه»، وأشار الملك عبدالله إلى أنه فضل التعامل مع موضوع الأمير حمزة فى إطار الأسرة الهاشمية، موضحا أنه أوكل هذا المسار إلى عمه الأمير الحسن بن طلال.

الوضع في مصر

اصابات

185,922

تعافي

143,575

وفيات

10,954

الوضع حول العالم

اصابات

117,054,168

تعافي

92,630,474

وفيات

2,598,834

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *