التخطي إلى المحتوى
موسكو وواشنطن على اتصال بشأن مشاركة روسيا في قمة المناخ

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية الروسية قولها، اليوم الأربعاء، إن موسكو وواشنطن على اتصال بشأن ما إذا كانت روسيا ستحضر قمة المناخ بعد أن دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت روسيا إنها تنتظر معلومات إضافية من الولايات المتحدة قبل اتخاذ قرار بشأن الشكل الذي قد تتخذه مشاركتها. وقال البيت الأبيض الشهر الماضي إن الرئيس الصيني شي جين بينغ وبوتين كانا من بين 40 من زعماء العالم الذين تمت دعوتهم لحضور قمة 22-23 أبريل.

وفي وقت سابق، قالل الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ناقشا، الخميس، آفاق العمل معًا بشأن تغير المناخ وحماية البيئة والطاقة الخضراء.

وقال الكرملين في قراءة لمكالمتهم الهاتفية، إن الأمير السعودي حدد مبادرات للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط. واضاف إن بوتين تحدث عن الجهود الروسية لحماية البيئة.

وعلي صعيد آخر، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الخميس، إن أي محاولات لبدء صراع عسكري جديد في شرق أوكرانيا الذي مزقته الحرب قد تنتهي بتدمير أوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

وتأتي التصريحات وسط توترات بعد أن اتهم القائد الأعلى للقوات المسلحة الأوكرانية موسكو هذا الأسبوع بتعزيز القوات بالقرب من حدودهما المشتركة وقال إن الانفصاليين الموالين لروسيا ينتهكون بشكل منهجي وقف إطلاق النار.

قال الكرملين في وقت سابق من يوم الخميس إن تحركات القوات والمعدات العسكرية الروسية الأخيرة بالقرب من حدود روسيا مع أوكرانيا كانت تهدف إلى ضمان أمن موسكو ولا تشكل تهديدًا لأحد.

واتهم القائد العام الأوكراني موسكو هذا الأسبوع بتشكيل قوات بالقرب من حدودهما المشتركة وقال إن الانفصاليين الموالين لروسيا ينتهكون بشكل منهجي وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا وسط تصاعد التوترات.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، اليوم الخميس، إن موسكو حركت قواتها في أنحاء روسيا بالشكل الذي تراه مناسبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *