التخطي إلى المحتوى
«موندو ديبورتيفو» تكشف تفاصيل اجتماع لابورتا مع والد «ميسى»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

كشفت تقارير صحفية تفاصيل اجتماع خوان لابورتا رئيس نادى برشلونة الإسبانى مع خورخى والد ليونيل ميسى نجم الفريق لمناقشة تجديد عقد اللاعب الأرجنتينى مع البارسا.

وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية إن جلسة خورخى ولابورتا كانت الأسبوع الماضى لمناقشة تجديد عقد البرغوث، وأظهر الاجتماع النوايا الحسنة الموجودة من الجانبين لتحقيق استمرارية اللاعب فى برشلونة.

وأشارت الصحيفة إلى أن لابورتا لم يقدم أى عرض رسمى لميسى حتى يتم الانتهاء من التدقيق الاقتصادى فى منتصف شهر مايو، فى الوقت الذى تؤكد فيه الشواهد أن ميسى منفتح جدًا على إمكانية التوقيع على عقد خيالى طويل الأمد، وسيلعب ميسى موسمين آخرين فى الكامب نو بهدف الوصول إلى عام 2022 بكامل قوته فى مونديال قطر، وهى الفرصة الأخيرة لتحقيق حلمه القديم فى جعل الأرجنتين بطلة العالم.

وأضافت الصحيفة أن ميسى يود اللعب لفريق إنتر ميامى فى الدورى الأمريكى الذى يرأسه ديفيد بيكهام، حيث يأمل أيضًا أن يلعب مرة أخرى مع لويس سواريز، وفى نفس الوقت سيصبح سفيرًا لبرشلونة بهدف إغلاق بعض المشاريع الاستراتيجية لمجلس خوان لابورتا، بمجرد انتهاء التجربة فى الولايات المتحدة الأمريكية، سيعود ميسى إلى برشلونة للانضمام إلى الهيكل الرياضى للنادى.

توقعت الصحيفة أن يوافق ليونيل ميسى على تقليص راتبه بنسبة 50%، بداية من الموسم المقبل حتى نهاية عقده، وهذا من شأنه أن يسمح لرئيس برشلونة بالحفاظ على أفضل لاعب فى تاريخ برشلونة، ومحاولة التوقيع على نجم مستقبلى، إن أمكن، إيرلينج هالاند.

فى هذا السياق، من المعروف أن مبدأ خورخى ميسى فى المفاوضات مع برشلونة واضح، حيث يعطى الأولوية للمشروع الرياضى على الأمور المالية لفريق تنافسى على المال.

جانب من مواجهات برشلونة

فى سياق متصل، قال تشافى هيرنانديز، نجم برشلونة السابق، المدير الفنى الحالى للسد القطرى، إن ليونيل ميسى لم يكن يشعر بالسعادة فى النادى الكتالونى، وهو ما دفعه للتفكير فى الرحيل، الصيف الماضى.

وأوضح تشافى، خلال تصريحات لقناة «TV3» الإسبانية: «عدم شعور ميسى بالسعادة فى النادى، الذى أعتبره نادى حياتى، يجعلنى حزينًا، ويبدو أنه حدث شىء سيئ للغاية حتى لا يشعر ليو بالسعادة».

وأضاف: «يجب التأكد من أن ميسى سعيد، لأنه حين يكون سعيدا، تسير الأمور بشكل جيد، ويحقق الفريق المزيد من الأرقام التى تساعده على حصد الألقاب.. وكان لدى فى الكثير من الأحيان انطباع بأن ميسى لم يكن سعيدًا فى الملعب».

وتابع: «كنت حزينا لأننا لم نستفد منه بشكل كاف، فى السنوات الأخيرة، حيث كنا نملك أفضل لاعب فى العالم والتاريخ، ولم نستفد به».

وكان ميسى قد حاول الرحيل، لولا رفض الرئيس السابق للبارسا، جوسيب ماريا بارتوميو، ليتأجل حسم مصيره إلى نهاية الموسم الجارى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *