التخطي إلى المحتوى

وقالت الولايات المتحدة إنها ستفرج عن ملايين البراميل من النفط من الاحتياطي الاستراتيجي بالتنسيق مع الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا لمحاولة تهدئة الأسعار بعد أن تجاهل المنتجون في تحالف أوبك+ دعوات متكررة لضخ المزيد من الخام.

لكن محللين قالوا إن تأثير هذا السحب من الاحتياطيات على الأسعار من المرجح أنه سيكون قصير الأمد بعد سنوات من تراجع الاستثمار وتعاف عالمي قوي من جائحة كوفيد-19.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 2.61 دولار، أو 3.3 بالمئة، لتسجل عند التسوية 82.31 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.75 دولار، أو 2.3 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 78.50 دولار للبرميل.

وهذه هي أكبر زيادة ليوم واحد من حيث النسبة المئوية لخام برنت منذ أغسطس وأعلى مستوى إغلاق منذ 16 نوفمبر.

ورفعت أيضا علاوة برنت على الخام الأميركي إلى أعلى مستوى منذ منتصف أكتوبر.

وتترقب السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن المخزونات البترولية في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأميركي في وقت لاحق الثلاثاء، ومن إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء.

ويتوقع محللون أن تظهر بيانات المخزونات انخفاضا قدره 500 ألف برميل في مخزونات الخام الأميركية.