التخطي إلى المحتوى


وقع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، غرامة مالية قدرها 25 ألف استرليني على نادي تشيلسي، بسبب أحداث مباراة ليفربول في مسابقة البريميرليج، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله السبت قبل الماضي، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “آنفيلد”، بالجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.


واحتسب حكم المباراة أنطوني تايلور، قبل نهاية الشوط الأول، ركلة جزاء، بعد لمس ريس جيمس الكرة بذراعه على خط المرمى، وقام طرد مدافع البلوز، ولم يستطع وقتها لاعبو تشيلسي التحكم في أنفسهم ودخلوا في مشادة مع لاعبي ليفربول، ليحصل أنطونيو روديجر، وحارس المرمى إدوارد ميندي على بطاقتين صفراويتين.


وقال الاتحاد في بيان: “تم تغريم نادي تشيلسي 25 ألف جنيه إسترليني لخرق قاعدة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، والتي حدثت خلال مباراة ليفربول، يوم السبت 28 أغسطس”.


وأضاف: “لقد اعترف النادي بالفشل في التأكد من أن لاعبيه تصرفوا بشكل منظم خلال الدقيقة 48 من الشوط الأول، وبعد صافرة نهاية الشوط”.


ويستعد تشيلسي لمواجهة أستون فيلا يوم السبت القادم، بينما ليفربول يحل ضيفًا على ليدز يونايتد يوم الأحد 12 سبتمبر، وذلك بعد نهاية فترة التوقف الدولي الجارية.


ومن المقرر أن يفتتح تشيلسي مشواره في الموسم الجديد لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بمواجهة زينيت سان بطرسبرج، قبل أن يختتم مواجهات هذا الشهر بمواجهة يوفنتوس الإيطالى.