التخطي إلى المحتوى

قرر مراقب مواجهة الأهلي المصري والترجي التونسي تأجيل المباراة، بعد ما بدر من جماهير الفريق التونسي، داخل حمادي العقربي برادس، في العاصمة تونس، بين عناصر الأمن والجماهير.

الأمن التونسي المتواجد داخل الملعب، أطلق قنابل مسيلة للدموع على جماهير الترجي المتواجدة حاليًا في الملعب الأولمبي برادس، من أجل مساندة فريقها.

وجاءت هذه الأحداث بسبب وجود شغب بين جماهير الترجي التونسي داخل المدرجات، هذا بالإضافة إلى تواجد أعداد تفوق الـ5000 مشجع.

اختيارات المحررين

لاعبو الأهلي حاولوا النزول إلى أرضية ملعب المباراة، من أجل إجراء عمليات الإحماء، إلا أن قنابل الغاز المسيل التي تم إطلاقها تسببت في تراجع اللاعبين.

وعلى الجانب الآخر، نزل لاعبي نادي الترجي إلى ملعب المباراة، من أجل أداء عمليات الإحماء قبل بداية المباراة، وذلك بعدما انتهت الاشتباكات بين الجماهير والأمن.

وبحسب نافع عاشور بقناة “بي إن سبورتس” الفضائية، فإن المباراة سيتم تأخيرها، لتقام في السادسة والنصف مساءً بتوقيت القاهرة، بدلًا من السادسة.

وعاد مراسل القناة الناقلة للمباراة، ليؤكد على أن مدربي اللياقة بناديي الترجي والأهلي، طالبا بتأجيل المباراة نصف ساعة إضافية، لتقام في تمام السابعة، لخوض اللاعبين إحماءً كاملًا.

الترجي ضد الأهلي: مباشر لحظة بلحظة

الاتحاد الإفريقي أعلن عن موافقته حضور 5000 مشجع من جماهير نادي الترجي التونسي، بعد قرارات السلطات الصحية التونسية، ليدخل أكثر من العدد المسموح به إلى مدرجات الملعب.

ومن المقرر أن تقام مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والترجي في مصر يوم السبت المقبل، على ملعب “الأهلي وي السلام”.

ويواجه الفائز من تلك المواجهة، أمام الفائز من مباراة الوداد البيضاوي المغربي، في المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا 2021.