التخطي إلى المحتوى

Reuters

صورة تعبيرية

تابعوا RT على

أفادت تقارير بأن كبار منتجي النفط، روسيا والسعودية، تدرسان تحركا نحو وقف زيادات مزمعة في إنتاج النفط ، وذلك بعد إعلان واشنطن الإفراج عن كميات من الاحتياطيات النفطية الاستراتيجية.

إقرأ المزيد

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلا عن مصادر مطلعة على المحادثات، أن أعضاء آخرين في تحالف “أوبك+”، من بينهم الإمارات والكويت، غير مقتنعين بأن زيادات الإنتاج ضرورية.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الثلاثاء الماضي، أنها ستسحب كميات من النفط من الاحتياطي الاستراتيجي، بالتنسيق مع الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا، في محاولة لتهدئة الأسعار، أي خفض أسعار الخام.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستفرج عن 50 مليون برميل من النفط من احتياطياتها الاستراتيجية للحد من ارتفاع أسعار البنزين، على أن يقوم مستهلكون آخرون مثل اليابان والمملكة المتحدة والهند والصين وكوريا الجنوبية بالإفراج عن احتياطياتهم أيضا.

ويرى خبراء أن الخطوة الأمريكية لا قيمة لها، إذ أن الكميات التي سيتم طرحها تعادل تقريبا الاستهلاك العالمي للنفط ليوم واحد فقط.

إقرأ المزيد

وجاء تحرك واشنطن بعد محاولات متكررة للضغط على “أوبك” وحلفائها فيما يعرف بمجموعة “أوبك+” لزيادة الإنتاج فوق المستوى المتفق عليه، لكن المجموعة رفضت الطلب الأمريكي وتمسكت بخطتها، وقالت إن هذا الطلب سيؤدي إلى زيادة المعروض.

والخطوة الأمريكية لم تؤت ثمارها إلى الآن، إذ أن أسعار الذهب الأسود صعدت عقب الأنباء عن الإفراج عن الاحتياطيات.

المصدر: “وول ستريت جورنال”

تابعوا RT على