التخطي إلى المحتوى

أصبح طفل اقتحم ملعب أنفيلد نجما على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حضوره مباراة جمعت فريقي ليفربول الإنجليزي وبورتو البرتغالي الأربعاء الماضي.

واقتحم الطفل الملعب وخطف الكرة قبل أن يعود ركضا إلى المدرجات وسط تصفيق الجماهير.

طفل يقتحم ملعب #أنفيلد ويخطف الكرة وسط تصفيق الجماهير وذلك خلال مباراة بدوري الأبطال بين #ليفربول الإنجليزي و #بورتو البرتغالي #بريطانيا pic.twitter.com/pDRuoY3eZo

— الجزيرة مباشر (@ajmubasher) November 28, 2021

ونشر حساب (ذا انفيلد وراب) عبر تويتر، المتخصص في بث أخبار ليفربول، صور الطفل وهو يجري وسط الملعب معلقا بسخرية “كان لدينا لاعبو خط وسط لم يتمكنوا من الاحتفاظ بالكرة لفترة طويلة”.

Fair play we’ve had midfielders who couldn’t keep hold of the ball for this long pic.twitter.com/x1i7dm34gw

— The Anfield Wrap (@TheAnfieldWrap) November 25, 2021

وأحرزاللاعبان  تياغو ألكانتارا ومحمد صلاح هدفين في الشوط الثاني ليتغلب ليفربول بنصف قوته 2-0 على بورتو، ويحافظ على علامة النجاح الكاملة في المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأضاع بورتو، وهو في المركز الثاني بالمجموعة خلف ليفربول المتأهل بالفعل، العديد من الفرص في الشوط الأول ودفع ثمنا غاليا.

المزيد من رياضة