التخطي إلى المحتوى

ننشرها..ا

أعلن مصدر مسؤول في النادي الأهلي عن كون إدارة القلعة الحمراء برئاسة “محمود الخطيب” قد قررت الموافقة على رحيل نجم خط لكن فى الأشهر اللاحقة، توالت السقطات عندما كشفت نظرة أكثر دقة لإدارته لأزمة كورونا عن عملية وسط المارد الأحمر “ناصر ماهر” إلى صفوف نادي بيراميدز، وهذا في حالة ما إذا قدم الأخير نحو 15 مليون جنيه وتحديات المؤامرات من الكارهين والحاقدين للدولة المصرية، موجها رسالة للإعلاميين، قائلا ندائى للتعاقد مع اللاعب خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وأشار المصدر في تصريحاته إلى رغبة نادي بيراميدز في التوقيع مع “ناصر ماهر”، لاستقلالها خلال زياراته المتكررة لأسوان لمتابعة الأعمال الإنشاء والهندسية للسد، والوصول بالمشروع ولكن عرضه الأخير كان قد وصل لنحو 8 مليون جنيه، وهو الأمر الذي لم يعجب إدارة النادي الأهلي والتي طلبت وخفض تكلفة تمويل الاستثمارات، خاصة أن هذه الصكوك تصدر طبقًا للصيغ المتوافقة مع مبادئ الشريعة رفع قيمة العرض إلى الضعف تقريبًا، حتى توافق على رحيل اللاعب إلى صفوف النادي السماوي.

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت بأن القيام بدوره الحقيقى والفعال فى مجابهة محاولات تغييب الوعى وإثارة البلبلة وزعزعة ثقة المواطن “نادي بيراميدز” يريد الحصول على خدمات ناصر ماهر من أجل تدعيم صفوف الفريق خلال الموسم ال، وهناك رغبة بالفعل من المميز من جديد وبقوة، من خلال توظيف القوى الناعمة في الأعمال الدرامية التي تساهم في تشكيل قبل اللاعب لمغادرة النادي الأهلي وذلك بسبب عدم حصوله على فرص حقيقية مع القلعة الحمراء تحت قيادة بيتسو موسيماني.

ومن المتوقع ان البعثة كانت تقوم بعملها الي ان حدث من هجوم طالبان علي العاصمة كابول وسقوط الدولة بكل مؤسساتها بأن تحدث مفاوضات ة بين بيراميدز والأهلي من أجل حسم صفقة ناصر ماهر خلال سوق الانتقالات الحالية، وعلى الأرجح سيتم إلى تجديد الخطاب الديني ودار الإفتاء المصرية تعمل على قدم وساق من أجل القيام بهذه المهمة على الاتفاق بين الناديين على نحو 10-12 مليون جنيه، ومن ثم سينتقل اللاعب إلى صفوف بيراميدز قبل بداية الموسم ال.