التخطي إلى المحتوى

تحدث الكابتن بشير التابعي عن واقعة قتله لشخص بسياراته عن طريق الخطأ والتي شهدت بعض الأخبار المغلوطة خلال الساعات الماضية.

حيث روى التابعي أنه أثناء السير بسياراته بمنطقة التجمع الخامس وفي طريق يسوده الظلام، فوجئ برجل يمر من أمام السيارة ولم يتمكن من مفاداته واصطدم به، ولم يفكر ولو لحظة في الهروب ونزل من سياراته حاملا الرجل الى أقرب مستشفي ولكنه كان قد فارق الحياة.

وأستنكر التابعي بعض المواقع الأخبارية التي تداولت أخبار تفيد بأنه تم القبض عليه، موضحا أنه هو من سلم نفسه إلى الشرطة، وتم اخلاء سبيله بعد عرضه على النيابة، وفي اليوم الثاني اصدر النائب العام قرار باحضاره واعادة التحقيق من جديد وتفريغ الكاميرات القريبة من الواقعة، وبعد الانتهاء من ذلك تم اخلاء سبيله بغرامة مالية قدرها 10000 الاف جنيه.

وأوضح التابعي أنه لايشغله موقفه في القضية وأهم مايشغله الآن هو أسرة ضحية هذا الرجل العامل الفقير واعدا بعدم التخلي عنهم أبدا تحت أى ظروف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *