التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

عقدت مديرية أمن بني سويف ، تحت إشراف اللواء زكريا صالح ، مدير الأمن ، وبالتعاون مع لجنة المصالحة العرفية ورجال الدين ، جلسة مصالحة عرفية بين عائلتي ياسين وعمارة وسكان القرية من بني هارون ، لإنهاء التنافس الانتقامي بينهما ، وفي مقر مركز شباب محمد قصالة مركز بني سويف.

بدأت الجلسة بحضور أكثر من 300 فرد من العائلتين ، رجال الأزهر الشريف ، والأوقاف ، وقادة الأمن والبحوث النظامية في بني سويف ، والمحكمين العرفيين ، داخل الجناح الذي تم إنشاؤه لـ الجلسة ، بآيات من الذكر الحكيم ، ومن ثم بعض كلمات رجال الدين الإسلاميين التي تدعو إلى التسامح والمصالحة ، وكلمة مدير الأمن بني سويف ، الذي بعث برسالة إلى وزير الداخلية ، بما في ذلك تحياته إلى الأسر عائلات وأهل محافظة بني سويف لدورهم في إنهاء خلافاتهم ونبذ العنف والتسامح.
انتهت الجلسة بتزويد عائلة العمارنة بجودة «كفن» لعائلة «ياسين» ودفع مبلغ مليون جنيه.
يعود التنافس إلى منتصف يوليو 2017 ، عندما اندلعت معركة بين عائلة العمارنة وحولها. أ. ح »وأخيه« محمد »وابن شقيق أول« عبد الرحمن »، وبين عائلة ياسين وحوالي:« محمود. ج. أنا »، الذي قتل في الشجار ، وشقيقه« محمود »، ابن المتوفى ، وإخوته« محمد ومحمود »بسبب مشادة بين أطراف الاختلافات في الحي ، والثاني سكب الحزب المياه أمام مقر إقامة الطرف الأول ، تطور إلى مشاجرة ، قام خلالها كل منهما بضرب الآخر ، وتم القبض على الطرفين في الدقائق رقم 14762 لعام 2017 ، جنح مركز بني سويف ، وتولى النيابة العامة على التحقيقات والجهود المبذولة لجلب العائلتين & # 39؛ وجهات النظر معا عن طريق دفع أعضاء لجنة المصالحة والمساعدة. الشخصيات الشعبية المؤثرة ورؤساء الأسر.
تم عقد جلسة عرفية في محكمة بني سويف المركزية ، حتى تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بشأن المصالحة بين أفراد الأسرة بحضور المحكمين حتى المصالحة النهائية ، وإنهاء النزاع ، وعائلة العمارنة لدفع مبلغ واحد مليون جنيه ، ولتوفير الجودة أو الكفن لعائلة ياسين. ».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *