التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

شاركت السفيرة نبيلة مكرم ، وزيرة الدولة للهجرة ، أمس في فعاليات الدورة الرابعة من Destination Africa 2019 ، التي نظمها مجلس التصدير المصري للغزل والنسيج والملابس الجاهزة ، وجمعية المصدرين المصريين ، بحضور المهندس . عمرو نصار ، وزير التجارة والصناعة ، وهشام توفيق ، وزير قطاع الأعمال العام.

قال مكرم إن مشاركة رجال الأعمال المصريين والمستثمرين بالخارج تأتي في إطار ثمار مصر يمكنها الاستثمار والتطور ، مضيفًا أن هناك اهتمامًا كبيرًا من المعرض في السوق الكندية في الفترة الحالية بسبب وجود عدد من رجال الأعمال المصريين في السوق الكندية. قال وزير الهجرة إن دعم جهود المستثمرين ورجال الأعمال المصريين في الخارج يضمن انتشار المنتجات المصرية وتوفير فرص العمل في الداخل ، مما يحد من الهجرة غير الشرعية ، ويخدم استراتيجية البلاد في هذا السياق ، مؤكداً أن المصريين في الخارج قادرون على الترويج للمنتجات المصرية في جميع أنحاء العالم ، ولديهم خطط طموحة للمشاركة في تنمية بلادهم ، مع الإشارة إلى حرص وزارة الهجرة على استغلال هذه الطاقات. خلال المعرض ، استعرض وفد من أربع شركات ، خلال لقائه مع وزير التجارة ، إمكانية نقل خطوط الإنتاج الخاصة بهم من الصين إلى مصر.
قال مايكل برسوم ، مهندس نسيج مصري في الخارج ، إن أسواق تصدير قطاعات النسيج آخذة في التوسع ، حيث احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى بمبلغ 820 مليون دولار ، تليها دول الاتحاد الأوروبي بإجمالي صادرات 717 مليون دولار ، والأسواق العربية في المرتبة الثالثة.
قال برسوم إنه يعمل مع مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال المصريين في الخارج لزيادة الصادرات إلى الخارج والترويج للمنتج المصري ، بدلاً من المنتجات الأخرى ذات الجودة الأقل ، لتوفير العملة الصعبة وخلق فرص عمل للشباب ، من خلال التصدير إلى كندا أو دول أخرى الاتحاد الأوروبي. قال المهندس مجدي طلبه ، رئيس مجلس تصدير الغزل والنسيج ، إن معرض "Destination Africa" ​​يمثل فرصة لصادرات قطاعات النسيج في مصر للوصول إلى الأسواق الدولية من خلال زيادة حصتها في الأسواق الحالية ، أو الوصول إلى أسواق جديدة ، باعتبارها موارد غنية بالقطاع والموارد البشرية تساعد المهارة والقدرة العالية على زيادة صادرات المنسوجات من الملابس والمفروشات المصرية إلى تلك الأسواق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *