التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

اختتمت أنشطة التدريب المشتركة المصرية الروسية «Arrow of Friendship-1» ، التي قام بها أفراد من قوات الدفاع الجوي المصرية والروسية لأول مرة في جمهورية مصر العربية في المجالات المجهزة بقوات الدفاع الجوي ، الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة على موقع التواصل الاجتماعي «Facebook» ، الأحد.

ألقى الفريق علي فهمي ، قائد قوات الدفاع الجوي ، كلمة أكد فيها حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على امتلاك أحدث النظم العالمية للأسلحة والقذائف وآليات الاستطلاع والإنذار والتحكم والسيطرة آليات لدعم قدراتهم على تأمين المجال الجوي المصري ومعالجة جميع التهديدات الجوية ، وتنفيذ المهام. المسؤول عن التطوير المستمر لأنظمة القتال الجوي ، مشيدًا بأهمية التدريبات المشتركة التي تقوم بها قوات الدفاع الجوي ، ولا سيما التدريب «arrow Friendship-1» ، والذي يمثل نافذة لنقل وتبادل الخبرات مع الأخوة والودية بلدان.
بدأت المرحلة الأخيرة من التدريب بعرض موجز للموقف التنفيذي للأنشطة في المراحل الأولى من التدريب. واصلت القوات المصرية والروسية تحركاتها على مدار الأيام الماضية ، واتخذت مواقعها على خط رمي وفقا لتسلسل الأعمال العدائية ، وحتى خط دفع الفرقة المدرعة ، بعد أن قدمت عناصر الدفاع الجوي المصري والروسي القوات الجوية ل القوة الرئيسية هي واحدة من عناصر تشكيل المعركة ، من أجل تنفيذ البناء التراكمي للقوات على خط الأجور استعدادا لإدارة صد بنجاح هجوم جوي حقيقي ، من قبل القوات المشتركة من كلا الجانبين.
وأظهرت عناصر من قوات الدفاع الجوي المصرية والروسية من مختلف الأسلحة والتخصصات ، والمدفعية المضادة للطائرات ، والتي كانت قادرة على ضرب أهدافهم بدقة وكفاءة ، مدى تجانس وتوافق القوات ضد القدرات القتالية العالية لل هذه القوى.
يأتي تدريب "الصداقة 1" في إطار دعم أركان التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية ، وهو ما يعكس عمق الشراكة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات.
حضر الفعالية الفريق ليونوف ألكسندر بتروفيتش ، قائد قوات الدفاع الجوي الروسية ، الذي تفقد إحدى المراحل الأخيرة من التدريب ، مشيدًا بالمستوى العالي للتدريب ، وتجانس وفهم الفرق المشتركة للجانبين والاستعداد الجيد الذي سبق التدريب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *