التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

أعلن رئيس الاتحاد العام للعاملين بالهيئة العامة للنقل ، ورئيس العلاقات العمالية والأجور بالاتحاد العام لنقابات العمال المصرية مجدي حسن علي استقالته من «الأمانة العامة للأجور» إلى جبالي مراغي ، في مقابل قرار عدم ترشيحه من بين ممثلي نقابات العمال في المجلس الوطني للأجور ، الذي عقد أول اجتماع له منذ ست سنوات في نهاية الأسبوع الماضي برئاسة الدكتورة هالة السعيد ، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ، على الرغم من مسؤوليته عن أمانة الأجور في الاتحاد.

قال مجدي حسن إن سبب اعتراضه هو عدم اختياره كمتخصص ومسؤول عن هذا الملف في «الاتحاد» ، والذي قدم من خلاله العديد من الأنشطة ، واستقالة تسببت ، يوم أمس ، 9-11-2019 تحت العنوان: «الاستقالة الناجمة عن رئاسة علاقات العمل والأجور في الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.
صرح النائب الموقر جبالي المراغي ، رئيس لجنة القوى العاملة البرلمانية ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في مصر ، قائلاً: "ادفعوا خطواتكم لصالح مصر الحبيبة. نود إبلاغكم بالاستقالة التي تسببت فيها رئاسة أمانة علاقات العمل والأجور للأسباب والأسباب التي نوقشت في الفقرات التالية. لقد تشرفت باختياري ومهمتي من مجلس إدارة الاتحاد المتميز برئاسة أمانة علاقات العمل والأجور في الاجتماع الأول لمجلس الإدارة بعد الانتخابات العمالية في يونيو 2018.
2. الحمد لله أنني لم أدخر جهداً وفكر لمصلحة الدولة والعمال ، وكنت حريصًا جدًا على إيصال رسالة زملائنا العمال في جميع مواقع العمل مع زملائي الأعضاء في أمانة علاقات العمل و الأجور على الرغم من عدم وجود العديد من ممثلي النقابات ، وأنا دائماً أقدم لكم تقريراً عن جميع المشاكل والعقبات التي تعترض علاقاتهم أو أجورهم العمالية.
3. في شهر أغسطس من عام 2018 ، قدمت رسميًا دراسة عن أجر الحد الأدنى للأجور ، مدعومة برؤية بعض المتخصصين في الدراسات الاقتصادية وكذلك رؤيتنا لكيفية حساب قيمة الأجر لسلة الغذاء التي يحتاجها الفرد و الأسرة وفقا لعددهم. ما قدمناه ، رغم أنه كان فكرة إيجابية ، إلا أنه كان موضع ترحيب بعد نشره في معظم وسائل الإعلام.
4. كان العمال المصريون سعداء عندما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي في 31/3/2019 أنه يقدر أطفاله العاملين ، وأشاد بصبر المصريين على تدابير الإصلاح الاقتصادي التي تسببت في معاناة الكثير من المصريين من أجل تلبية المتطلبات من الحياة.
5. فوجئت يوم الجمعة الماضي 8/11/2019 من خلال وسائل الإعلام ، الاجتماع الأول للمجلس الوطني للأجور ، برئاسة الدكتورة هالة السعيد ، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بحضور ممثلو الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، ترشحهم قيادة الاتحاد دون حضور رئيس أمانة علاقات العمل والأجور داخل هولا ، رغم أنه مؤهل في هذا الملف.
واختتم استقالته قائلاً: «وفقًا لذلك ، أعتز بنفسي وكرامي وأرفض هذه الطريقة المهينة والمستمرة ، وأقدم استقالتي ، وسأقدم خلال مجلس إدارة الاتحاد القادم اعتراضًا قويًا على هذه الطريقة و الاختيارات التي يتم إجراؤها دون احترام للضوابط .. الهيئة العامة للنقل ورئيس أمانة علاقات العمل والأجور .. تم التعديل في 9-11-2019 «.
صورة الاستقالة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *