التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

واصل الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه ، محافظ كفر الشيخ ، يوم الأحد ، المرور على مدينة الحامول ، حيث تبين أن نظافة معظم شوارع المدينة جيدة ، وحاوية القمامة فارغة في ساعة المرور ، انتشرت الكثير من القصب ، والجيش عند مدخل المدينة على طول بنك كوشنر ، ووجود التكسير وحفر الإسفلت في البداية مدخل المدينة من الميدان حتى العاشر من رمضان ، وجود انتظار لمالكي «تكتيك» أمام المستشفى المركزي بالمدينة يغلق الشارع تقريبًا ، ووجود خرق في بعض الأماكن على بنك كوشنر في مساحة المدينة في شارع المرور القديم ، لاحظ أن المنطقة بأكملها بها أكشاك تقع على طول شاطىء مصر

كما وجد خلال الجولة أن هناك تراكم للقمامة في بنك كوشنر وراء الأكشاك ، ووجود توصيلات كهربائية للأكشاك على طول الشوارع المرخصة والعشوائية ، ووجود بعض النفايات في أرض القدس من شارع الملعب ، وتوسيع شارع القدس بجانب حكاية هايبر ، وأكشاك الكهرباء ، ومنطقة الصرف الصحي في الشارع. وأشار المركز إلى أن عصر العمل يعمل في منطقة الحامول السعيد ، طريق أبو شويتة ، حيث غادر المقاول مسافة (1) مترًا بين الجزيرة الوسطى في الشارع والرصف ، وسيؤثر على حركة المركبات في الشارع ، مع العلم أن الإسفلت القديم كان كامل عرض الشارع ، مما يدل على تراكم القمامة طريق تقاطع طريق نخيل الري مع علي بن أبي طالب ، منطقة صلاح الدين حاول السعيد ، وبداية التغطية مقابل المقابر.
يوضح المرور عبر جسر الحامول في نهاية شارع المرور القديم (طريق تريان) أن المنزل وبداية الجسر ، تم وضع طبقة من الأسنان البسيطة ، ويحتاج الجسر إلى وضع طبقة من الإسفلت ، توضح وجود كبل كهرباء يمر من الجسر المجاور للمجرى المائي ويحتاج إلى عمل معاد للحفاظ على الكبل. ممر خطير من المجرى المائي ، وهذا جاء على أساس تقرير متابعة المجال ، وفقًا لتعليمات الحاكم كفر الشيخ.
وقد أمر محافظ كفر الشيخ ، رئيس الوحدة المحلية للمركز ومدينة الحامول ، بإعداد تقرير لتجنب الملاحظات خلال 72 ساعة ، ووكلاء وزارة الري لاتخاذ ما يلزم نحو الإزالة التعدي على بنك كوشنر ، سواء ردم في أكثر من مكان في مدينة الحامول ، وانتشار الديدان والجيش عند مدخل المدينة ، بالتنسيق مع الوحدة المحلية ، إعداد تقرير لتجنب الملاحظات في غضون 72 ساعة يقوم رئيس قطاع كهرباء كفر الشيخ باتخاذ ما يلزم بشأن كابل الكهرباء الذي يمر به بنك كوشنر بالتنسيق مع وكيل وزارة الري ، وإعداد تقرير لتجنب الملاحظات خلال 72 ساعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *