التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

كشف هاني يونس ، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء ، عن قصة الطفلة الصغيرة التي أخذها والديها إلى مدخل مدينة الإنتاج الإعلامي ، لتؤكد لوسائل الإعلام أن الفتاة مريضة بالسرطان ولا يمكنها علاجها.

كتب يونس على صفحته على فيسبوك أن الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس الوزراء ، كلف مستشاره بالتحرك بسرعة لعلاج الفتاة ومساعدة أسرتها.
قال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء إن الفتاة نقلت إلى مستشفى الأطفال بجامعة عين شمس ، وتم وضعها تحت الرعاية الطبية للجميع ، وبدأت مراحل العلاج ، ورفقت صور يونس المرفقة بها ، مضيفًا أنه في في صباح اليوم الذي أخذت فيه الأم ابنتها وغادرت المستشفى ، دون أن تعرف شمسها ، أصدرت على الفور سجل الهروب من المستشفى.
وقال إن مكتب المستشار الطبي لرئيس الوزراء اتصل بالأب وطلب منه إعادة الفتاة إلى المستشفى وتحميله المسؤولية ، ورفض إعادة ابنته بحجة أن والدتها «درعة بياها».
أكد يونس أن الغرض من الأسرة لم يكن العلاج ، ومازالت الدولة تنتظر أن يعالج المريض مجانًا ، وكتب في نهاية نشره تعليقًا على هذه القصة: «هذه قصة جديدة من القصص اليومية التي تواجه لنا".

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *