التخطي إلى المحتوى

اشترك لتلقي أهم الأخبار

قال الدكتور نيفين كاباج ، نائب وزير التضامن ومدير برنامج الدعم النقدي (التكافل والكرامة) ، إنه تمت إضافة 273 ألف عائلة جديدة إلى برنامج التكافل والكرامة ، وهناك 100 ألف أسرة جديدة و 110 ألف أسرة تنتظر حتى انتهاء فترة العلاج. إجراءات البدء ، بالإضافة إلى نقل 44 ألف ملف للأيتام للاستفادة من البرنامج ، والعمل على تسريع النظر في مختلف المظالم المقدمة في السنوات السابقة ، مشيرًا إلى أن هذه التدابير أسفرت عن عودة 18 ألف أسرة مستفيدة إلى عدد المستفيدين 2 مليون و 410 ألف.

وأضافت أن عددًا من العائلات التي تم نقلها من معاش التضامن إلى برنامج «التكافل والكرامة» ، وصلت إلى 429 ألفًا و 500 أسرة ، بالإضافة إلى زيادة القيمة الشهرية للأسرة بما يتراوح بين 125 و 175 جنيهًا شهريًا ، والتي يكلف الدولة حوالي 772 مليون دولار سنويا. يقدر مبلغ التمويل المخصص لتنفيذ هذا البرنامج في ميزانية السنة المالية الحالية 2019-2020 بنحو 18.5 مليار جنيه ، والعمل جار لإضافة 240 مليون جنيه بالتنسيق مع وزارة المالية ، في إطار العمل على زيادة عدد المستفيدين وكذلك قيمة الدعم للفئات المؤهلة.
قال القباج إن وزارة التضامن قد أكملت تجهيز مكاتب الكشف في 15 محافظة ، للكشف عن المعاقين لاستخراج بطاقاتهم ، مشيرًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد اهتمامًا كبيرًا بتطبيق شروط الصحة والتعليم في الحصول على دعم نقدي «تكافل وكرامة».
وأوضح مدير برنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة» أن الدولة حريصة على الوصول إلى الدعم للمستفيدين ، وهناك أسر قادرة مالياً على التخرج من الدعم وتتم مراجعتها من خلال لجان المساءلة المجتمعية ، وكذلك متابعة تصل إلى الحيازات الزراعية والعقارات غير المسجلة من خلال بعض الشباب الذين يعملون مع البرنامج ، هؤلاء الشباب يذهبون إلى القرية ويسألون عن الأشخاص ووضعهم المالي دون معرفة المستفيدين.
وأوضحت أن الوزارة وفرت أكثر من 90 ألف وظيفة للمستفيدين من برنامج التضامن والكرامة داخل البرنامج ، مؤكدة أن بداية الخروج الحقيقي من دائرة الفقر تتمثل في إعادة تأهيل سوق العمل والتدريب والتوظيف من خلال 10 شركات من شركاء القطاع الخاص. »هو برنامج لتوفير فرص إعادة التأهيل والتوظيف للفئات القادرة على العمل في المجتمعات المستهدفة وتوظيف قدراتها في العمل المنتج ، مما يساهم في رفع مستوى معيشة الأسر ورفع إنتاجية المجتمع.
وأوضح مدير برنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة» أن المجموعات القادرة على العمل ربما تم رفضها من برامج الدعم النقدي أو ربما تم قبول جزء صغير منها على مشارف النظام والانتقال إلى مرحلة إعادة التأهيل والعمل والإنتاج ، واستمرت في تقدم حوالي 6 ملايين أسرة للحصول على دعم المشروع في بداية عام 2015 ، تم قبول 2 مليون منهم ، موضحًا أن الأسر التي لا تستوفي شروط الدعم هي أول من يوفر فرص عمل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *