التخطي إلى المحتوى


دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، ويكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


كشف رضا شحاتة لاعب الأهلي الأسبق والمدير الفني الحالي للجونة، عن تفاصيل واقعة مُثيرة تعرض لها مع منتخب الشباب تحت قيادة شوقي غريب المدير الفني الحالي للمنتخب الأولمبي.


وقال رضا شحاتة في تصريحات تلفزيونية سابقة : لا أنسى مباراة مصر والكاميرون للشباب في أثيوبيا حيث اندفعت الجماهير إلى أرض الملعب خلال اللقاء لأن التعادل كان يضمن للفريقين الصعود لمونديال 2001 بالأرجنتين.


وتابع : تعرض وائل رياض وأبو المجد مصطفى لضرب مُبرح في المدرجات، وتم احتجاز الفريق 7 ساعات في الملعب، وغادر المنتخب الفندق في مدرعة.


واستطرد: “هنا اتخذ عيسى حياتو قرارًا غريباً بإعادة اللقاء، واشترط فوز أحد الفريقين، وفي حالة التعادل تخرج مصر والكاميرون من البطولة رغم أنهما صاحبا الرصيد الأكبر من النقاط، وبالفعل نجح منتخب مصر في الفوز 0/3 والتأهل لمونديال 2001.