التخطي إلى المحتوى

7/11/2021|آخر تحديث: 7/11/202108:06 PM (مكة المكرمة)

انتهت أول مباراة لمدرب توتنهام الجديد، أنطونيو كونتي، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليغ) بالتعادل بدون أهداف على ملعب إيفرتون، حيث أسهم التدخل الحاسم لتقنية حكم الفيديو في اقتناص النادي اللندني نقطة من هذه المباراة، في حين واصل أرسنال صحوته بفوزه 1-0 على واتفورد.

وجاءت اللحظة المحورية في المباراة قليلة الفرص بعد مرور ساعة من البداية بقليل، عندما احتسب الحكم كريس كافانا ركلة جزاء ضد هوغو لوريس حارس توتنهام إثر عرقلته البرازيلي ريتشارليسون مهاجم إيفرتون، لكن تراجع عن قراره عقب مشاهدة الشاشة على جانبي الملعب.

وكاد البديل جيوفاني لوسيلسو أن يمنح توتنهام الفوز قرب نهاية المباراة عندما أطلق تسديدة ارتدت من القائم، غير أن التعادل كان نتيجة عادلة للفريقين البعيدين عن مستواهما.

وأنهى إيفرتون المباراة المثيرة بـ10 لاعبين، بعد طرد ميسون هولغيت في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل عنيف ضد بيير-إميل هويبيرغ لاعب وسط توتنهام.

كونتي راض بسبب نظافة شباك توتنهام

ويشعر كونتي ببعض الرضا بعد أول مباراة له مع الفريق بالبريميرليغ؛ لأنها المباراة الأولى التي لم تهتز فيها شباك الفريق منذ أكثر من شهرين، حيث تعادل النادي اللندني لأول مرة هذا الموسم.

ويحتل توتنهام المركز التاسع برصيد 16 نقطة من 11 مباراة، في حين يأتي إيفرتون الذي أنهى سلسلة من 3 هزائم متتالية في الدوري متأخرا بفارق نقطة واحدة.

أرسنال يواصل صحوته

وفي مباراة أخرى، واصل أرسنال صحوته في البريميرليغ، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي بتغلبه 1-0 على ضيفه واتفورد.

وارتفع رصيد أرسنال إلى 20 نقطة في المركز الخامس، في حين توقف رصيد واتفورد عند 10 نقاط في المركز السابع عشر.

ويدين أرسنال بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه إيميل سميث روي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 56، معوضا ركلة الجزاء التي أضاعها زميله بيير إيميريك أوباميانغ في الدقيقة 36.

المزيد من كرة قدم