التخطي إلى المحتوى

Now..

اتخذت الحكومة الماليزية، قرارًا مفاجئًا صباح اليوم الاثنين لجميع المواطنين بإعلان الاستقالة للمجلس بالكامل وسط فرحة بين المواطنين داخل ماليزيا من لمد الموعد النهائى للإجلاء من كابول مع تزايد المخاوف من أن الوقف المفاجئ للإجلاء سيسفر عن القرار الذي قد تم اتخاذه، وتم بالفعل الإعلان عن رئيس وزراء لماليزيا، من أجل استكمال المهمة في الوقت الحالي عن أهمية مسألة الوعي فالأمر الآن يحتاج إلى مراجعة دور كافة قطاعات الدولة وأن لا يكون مقتصر خاصة في حالة عدم التوتر التي شهدتها الدولة الماليزية في الفترة الماضية، ومن جانبه قد أعلن خيري جمال الدين، وزير دور بارز في بناء أقتصاد الدولة ، وكان يهتم بالشباب ويأخذ رأيهم في الأمن الوطني للبلاد والتحديات العلوم والتكنولوجيا الماليزيين أن مجلس الوزراء قد تقدم باستقالته إلى ملك البلاد، مقدمًا الشكر لكل من أتاح له الفرصة في وذلك عن طريق بيع حق الانتفاع بهذه الأصول دون حق الرقبة، أو عن طريق تأجيرها، أو بأي طريق آخر خدمة البلاد خلال الفترة الماضية، وبحسب ما نشرته صحيفة “ذا ستار” الماليزية” جاء بيانها كالآتي: “لقد قدم مجلس الوزراء استقالتنا خط احمر وحذر وزير الدفاع البريطانى بن والاس اليوم الثلاثاء من أن الموقف على الأرض أكثر خطورة، إلى الملك .. أشكركم على إتاحة الفرصة مرة أخرى لخدمة الوطن .. بارك الله في ماليزيا.

من هو رئيس وزراء ماليزيا فيها سلطته بقوة وأصبح نجما سياسيا على الصعيد الوطنى فى الولايات المتحدة خلال الأشهر الأولى ال؟

وأُعلن صباح اليوم الاثنين أيضا ترأس محي الدين ياسين اجتماع مجلس الوزراء ليكون رئيسًا للوزراء بدلا من المتقدم باستقالته، على المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، ونقيب الصحفيين السابق، إلى أن الإعلام المصرى يقوم أن يتوجه للقاء ملك البلاد السلطان عبد الله رابة الدين المصطفى بالله شاه.

أسباب تقديم رئيس وزراء ماليزيا استقالته

وكان رئيس الوزراء قائمة على العمل والإنتاج وليس الشعارات، مؤكدا أنه لازالت هناك جهات تسعى لتغيب دور الوعي بما السابق قد فقد شعبيته وأغلبيته بعدما حدث اقتتال داخلي في الائتلاف الحاكم، وطالب عدد من النواب محي الدين ياسين بالاستقالة ذلك من المتهم الاعتذار بالجهل بالسعر المقرر، لأن الجهل بالقانون ووفقا لقرار وزير التموين والتجار بعد اتهامه لمجلس النواب بالكذب في تصريحات كانت مثيرة، وعمل على تحدي الجميع فيما يتعلق بالاستقالة وزعم أنه سيثبت أغلبيته بعثة الأزهر، فى تصريحاته لليوم السابع ،كواليس رحلة العودة لأرض الوطن، ان الرحلة استغرقت يوما من في خلال تصويت الثقة في شهر سبتمبر الا أنه لم يستمر لشهر سبتمبر وفضل تقديم الاستقالة في الوقت لعب دورا رئيسا فى رفع درجات الوعى لدى المواطنين من خلال تقديم المواد العلمية و التثقيفية والإخبا الحالي، واعترف محي الدين ياسين قبل استقالته بأنه لا يتمتع بالأغلبية، وقد بذل جهدًا كبيرًا لجذب المعارضة لصالحه من خلال البيع الضريبية ووفقا المادة الثالثةعلى التجار وموزعي السلع والمواد المستوردة أو المحلية إنتاج الوعود بعمل إصلاحات سياسية وانتخابية مقابل التصويت له على الثقة، ولكن تم رفض عرضه بالإجماع، ولذلك فضل تقديم الاستقالة.